أخبار عاجلة

النقابة الوطنية للمبرزين/ات بالمغرب – FNE- تستنكر هجوم الوزارة على المبرزين وعلى تماطلها في إصدار النظام الاساسي الخاص بهم، وتدعو إلى تنظيم وقفة احتجاجية الخميس 23 يونيو 2022 ، أمام ملحقة المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب، قرب ضريح محمد الخامس بالرباط، ابتداء من س (11)الحادية عشرة صباحا.

الرباط في 15 يونيو 2022

النقابة الوطنية للمبرزين/ات بالمغرب تستنكر هجوم الوزارة على المبرزين وعلى تماطلها في إصدار النظام الاساسي الخاص بهم، وتدعو إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 23 يونيو 2022 أمام ملحقة المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب قرب ضريح محمد الخامس بالرباط ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا

تتابع النقابة الوطنية للمبرزين بالمغرب بقلق شديد آخر المستجدات التي يعرفها القطاع بسبب الأوضاع المزرية الناتجة عن الهجوم على المدرسة العمومية وتماطل الوزارة الوصية في تنفيذ وعودها واتفاقاتها، ومنها اتفاق 19 أبريل 2011 الخاص بالنظام الأساسي للمبرزين / ات واستحضارا لممارسة الضغط على الأساتذة المبرزين/ات العاملين/ات بالأقسام التحضيرية، وحرمان العاملين/ات بمراكز أقسام تحضير شهادة التقني العالي والعاملين/ات بالثانوي التأهيلي من حقهم/هن في حركة انتقالية منصفة وعادلة، وذلك عبر التستر على العديد من المناصب بمراكز أقسام تحضير شهادة التقني العالي BTS وبالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، ومن خلال سوء التسيير الذي يمارسه المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب، خصوصا فيما يتعلق بتدبير الموارد البشرية لهذه الفئة من قبيل التعيين في مادة اللغة الفرنسية الذي حظيت به استاذة غير مبرزة بمركز الأقسام التحضيرية بوجدة في تجاوز فاضح للقوانين المنظمة والمعمول بها في هذا الإطار. كما استحضر أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطني للمبرزين/ات بالمغرب تماطل الوزارة والحكومة في صرف مستحقات الأساتذة المبرزين خريجي فوجي 2018 و2019 المتعلقة بأشهر شتنبر-أكتوبر نونبر -دجنبر.

لكل هذه الأسباب، فإن النقابة الوطنية للمبرزين بالمغرب تعلن للرأي العام ما يلي:

1-شجبها الشديد لاستمرار الوزارة الوصية في تجاهل الاتفاقات الموقعة معها ومنها اتفاق 19 أبريل 2011 القاضي بإصدار نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز.

 2 – إدانتها للتضييق والضغط الذين يتعرض لهما الأساتذة المبرزون/ات العاملون/ات بالأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين من خلال إثقال كاهلهم بمهام إدارية واعتبارهم كآلات (Robots)

3- مطالبتها بضرورة احتساب التعويض التكميلي ضمن معاش التقاعد.

 4- تشبثها بحق الأساتذة المبرزين/ات في التسجيل بسلك الدكتوراه أسوة بالمهندسين والأطباء، من أجل استثمار معارفهم وتكويناتهم في الرفع من جودة التعليم.

5- دعوتها الوزارة الوصية إلى احترام رمزية شهادة التبريز وقيمتها العلمية والبيداغوجية عبر سحب اسم المبرزين/ات من مهزلة المرسوم الوزاري رقم 69.22.2 الصادر في 25 فبراير 2022 في الجريدة الرسمية تحت رقم 7072 بتاريخ 10 مارس 2022 والقاضي بإمكانية ترشيح الأساتذة المبرزين/ات لاجتياز مباراة الدخول إلى مركز التوجيه والتخطيط التربوي أو إلى المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (سلك تكوين أطر الإدارة التربوية).

6- دعوتها جميع المبرزين والمبرزات إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المبرمجة يوم الخميس 23 يونيو 2022، أمام المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب قرب ضريح محمد الخامس ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا

 كما تهيب النقابة الوطنية للمبرزين بالمغرب بكافة الأستاذات المبرزات والأساتذة المبرزين إلى مزيد من رص الصفوف والاستعداد للمعارك القادمة دفاعا عن الحق في نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز.

ولن يكلفنا النضال ما كلفنا تماطل الوزارة.