اتحاد نساء التعليم بالمغرب المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم FNE, يعلن تضامنه مع ف.د. عضوة المكتب الوطني UFEM ويدين التضييق والهجوم على مناضلات الجامعةوكافة نساء التعليم.

             تلقينا في اتحاد نساء التعليم بالمغرب، التابع للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي،  ومعنا الرأي العام  التعليمي، الوثيقة /الفضيحة  الصادرة  عن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالخميسات،  وتتعلق بالاستفسار المخزي الذي توصلت به  المناضلة  فاطمة الدكالي،  عضوةالمكتب الوطني لاتحاد نساء التعليم بالمغرب المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي وعضوة المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE بالخميسات؛           
              الاستفسار/الفضيحة المتداول في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، والذي لقي استهجان وشجب واستنكار  الرأي العام ، فضح بالملموس  الاختلالات العميقة التي يعرفها تدبير الشأن التعليمي بالمديرية، ويعري الارتجالية  والزبونية  والمحسوبية  واستغلال النفوذ الإداري ...  التي تنخر دواليبها، مما يفسر الخرق المتواصل للقوانين والتسيب والقرارات الانتقامية التحكمية  والعجز  عن وضع حد للتعسفات وحل المشاكل المطروحة؛
             بناء على ما سبق، نعلن في اتحاد نساء التعليم بالمغرب التابع للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي ما يلي:
  1. التضامن المطلق مع المناضلة فاطمة الدكالي وضد ما تتعرض له من تعسف وتسلط إداري؛
  2. اعتبار الاستفسار/ الفضيحة شكلا من أشكال التضييق الممنهج والمتواصل ضد مناضلات ومناضلي الـ FNE، وضد العمل النقابي الجاد والممانع الملتحم بقضايا نساء ورجال التعليم؛
  3. الإدانة المطلقة للقرارات الانتقامية التعسفية، والتسلط الإداري الذي يحكمه منطق التحكم والاستعباد وعقلية القرون البائدة في تدبير الشأن التعليمي ( نذكر هنا ما عاشته المدرسة الجماعاتية بتارميلات والماس وما تعيشه حاليا مدرسة الشهيد الحارثي بالخميسات…)؛
  4. تحميل المسؤولية للمدير الإقليمي بالخميسات في ما يعرفه تدبير الشأن التعليمي من اختلالات وفساد إداري وخرق سافر للقوانين والأنظمة ( مصلحة تدبير الموارد البشرية/ إدارات بعض المؤسسات التعليمية التي تعيش الاحتقان…) ومماطلته في حل المشاكل ووضع الحد لكل التعسفات التي تمارس باسم القانون وهي في الحقيقة انتقام وتصفية لحسابات ضيقة …؛
  5. تحية مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم FNE بالخميسات في معركتهم ضد التسلط والتحكم والتعسف والفساد… ومساندة الاعتصام المفتوح لمسؤولي الجامعة بالمديرية الإقليمية بالخميسات الجمعة 8 يناير 2021.

النضال المستمر ضد الفساد والمفسدين
لا محيد عن كرامة نساء ورجال التعليم
عاش اتحاد نساء التعليم بالمغرب
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم FNE

%d مدونون معجبون بهذه: