أخبار عاجلة

وجدة: المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE يحمل المسؤولية الكاملة للقائمين على تدبير الشأن الإداري والمالي بجامعة محمد الأول، ويطالب بفتح تحقيق في فاجعة حريق الحي الحي الجامعي ووفاة طالبين واصابات بالغة.

الجامعة الوطنية للتعليم — المكتب الجهوي وجدة في: 2022/09/13 ‎ —‏

المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE يحمل المسؤولية الكاملة للقائمين على تدبير الشأن الإداري والمالي بجامعة محمد الأول

‏تعرض الجناح ‎ E‏ بالحي الجامعي لجامعة محمد الأول بوجدة لحريق مهول؛ على الساعة الخامسة صباحا يوم الإثنين 12 شتنبر 2022. مما تسبب في وفاة طالبين من الطلبة المصابين وخلف إصابات متفاوتة بعضها بالغة الخطورة فرضت نقل المصابين بالمروحية إلى الدار البيضاء. كما تسببت ألسنة اللهب والدخان المتصاعد على الطلبة القفز من ارتفاعات كبيرة في ظل غياب منافذ للإغاثة وأجهزة الإطفاء غير الصالحة للاستعمال فضلا عن الافرشة غير الصالحة المتراكمة بالممرات بعد استبدالها خلال اعمال الصيانة التي عرفها الحي الجامعي. إن الفاجعة التي حصلت بالحي الجامعي بوجدة عنوان صارخ على التدبير المزاجي وآلفوضى العآرمة السائدة بمرافق وفضاءات الحي الجامعي بوجدة الذي كان موضوع تنبيه واحتجاج من قبل فرع النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي ‎بالحي الجامعي لجامعة محمد الأول المنضوية تحت لواءً نقابتناء ‎آخرها بيانها التنديدي بقطع اشجار الحي دون اعتبار للوضعية البيئية الآخذة في التدهور ولا مراعاة للمسطرة الإدارية الجاري بها العمل. وحيث إن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديموقراطي- بالشرق يعتبر نفسه معنيا بالدفاع عن الحق في التعليم لكافة أبناء الشعب المغربي من الأولي إلى العالي في شروط تضمن المساواة والجودة ..كمًا تنص على ذلك القوانين التراجعية ومنها القانون الإطار 51-17 وتضمنها المرجعيات الكونية لحقؤق الانسان. بانسجام مع الاختيارات المبدنية للجامعة الوطنية للتعليم ‎FNE‏ وخطها الكفاحي. فإنه:

‎ (1‏يتقدم بالتعازي القلبية الصادقة لأسرتي الطالبين شهيدي الإهمالً وسوء التسيير ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

2) يحمل المسؤولية الكاملة للقائمين على تدبير ‎الشأن الإداري ‎والمالي بجامعة محمد الأول وبالحي الجامعي أساسا.

3) يطالب بلجنة تقصي الحقائق ذات مصداقيّة لكشف كل الحقانق المتصلة بهذا الحادث المأساوي وبالتدبير التحكمي والعشواني للحي الجامعي إداريا وماليا. والذي ظل موضوع احتجاج منذ مدة ليست بالقصيرة.

4) يطالب بكشف الحقيقة الكاملة فيما يتصل بأسباب الحريق وتدابير السلامة والإنقاذ والتدخل السريع وشروط العلاج بالمستشفيات المحلية؛ باعتبارها من الحقوق الأولية للطلبة والمواطنين على حد سواء. كما يطالب بالكشف الفوري عن نتانج التقصي المفترض بخصوص القطع العشواني لأشجار ‎الحي الجامعي فورا.

5) يطالب بترتيب العقوبات الملائمة حفاظا على ما تبقى من “مصداقية” وصونا لحقوق الطلبة وَالموظفين. بما ينسجم ومبداً عدم الإفلات من العقاب وربط المسؤولية بالمحاسبة. لاسيما أن الأفرشة المستبدلة التي ساهمت في تسعير السنة اللهب تم نقلها بعد الحادث….

6) يدعو كافة المتضررين من تملص الدولة من التزاماتها في ضمان تعليم موحد مجاني وذي جودة للجميع إلى النضال الوحدوي والمنظم بأفق ديموقراطي يروم استرجاع كافة المكاسب والحقوق المهدورة عبر عقود من التراجعات. على رأسها تعليم عمومي موحد للجميع.

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم ‎ التوجه الديموقراطي مستقلة المكتب ‎الجهوي