الجبهة الاجتماعية بالقنيطرة تدين وترفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وتدعو جماهير المدينة إلى تكثيف أشكال الدعم للمقاومة والشعب الفلسطينين.

بيان

الجبهة الإجتماعية بالقنيطرة تندد وتعلن رفضها الكلي للتطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري المجرم وتدعو جماهير القنيطرة الأبية لتكثيف أشكال الدعم والمساندة للمقاومة والشعب الفلسطيني البطل

أقدمت الدولة على توقيع اتفاقيات التطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني برعاية الولايات المتحدة الأمريكية ، في استخفاف واضح للموقف الشعبي العام الذي ظل ولازال يعتبر فلسطين قضية من قضاياه .

إننا في الجبهة الاجتماعية المغربية بالقنيطرة :

★ ندين إقدام السلطة المركزية على التطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني و نرفض كل أشكال التطبيع معه بوصفها دعم للمشروع الإمبريالي الصهيوني .

★ نعتبر أن التطبيع الرسمي مع العدو الصهيوني طعنة للقضية الفلسطينية في وقت لازالت فيه دولة الاحتلال تستبيح دماء الشعب الفلسطيني بمن فيهم الأطفال والشيوخ ، ولازالت سلطات الاستعمار توسع مستوطناتها داخل الأراضي الفلسطينية ، ولازالت معتقلات الاحتلال وسجونه تعج بالفلسطينيات والفلسطينيين…

★ نندد بالقمع والمنع ضد الاحتجاجات الشعبية السلمية المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني ، الذي مارسته السلطة ضد وقفة 14دجنبر أمام البرلمان وفي العديد من المدن المغربية ضدا على الحق في حرية التعبير والتظاهر .

★نحذر الدولة والأصوات المتحمسة للتطبيع في المجتمع المدني وفي الصحافة ، من التحول إلى لعب وظيفة الحرب بالوكالة لصالح المشروع الإمبريالي الصهيوني الرامي إلى التغلغل في الاقتصاد والثقافة لاستعباد الشعوب المغاربية والعربية وثنيها عن مساندة ودعم الشعب الفلسطيني وعزله .

هذا وتهيب الجبهة الاجتماعية المغربية في القنيطرة بكل القوى التقدمية الديموقراطية للتكتل والعمل الوحدوي من أجل مساندة الشعب الفلسطيني وقواه المناضلة في نضالها التاريخي ضد الاستعمار الصهيوني من أجل حقه في تقرير مصيره وعودة اللاجئين وبناء دولته المستقلة على أرضه فلسطين عاصمتها القدس .

%d مدونون معجبون بهذه: