الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي تتضامن مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب” وتطالب الحكومة ووزارتي التربية والصحة بتلبية مطالبها المشروعة وتفادي سنة بيضاء..

 FNE-SOLIDAIRE-ETUDIANTS-MEDECINE-14-MAI-2019.PDF

الرباط في 14 ماي 2019

الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي تتضامن مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب” وتطالب الحكومة ووزارتي التربية والصحة بتلبية مطالبها المشروعة وتفادي سنة بيضاء..

يتابع المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي الاحتقان العام بقطاع الطب والقطاعات الاجتماعية عموما جراء الخوصصة المتسارعة لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب وتنزيل مشروع كليات الطب الخاصة بمدن الرباط والدارالبيضاء ومراكش تليها أكادير ومدن أخرى، والتي واجهتها التنسيقية الوطنية لطلبة الطب والصيداة وطب الأسنان بالمغرب بمقاطعة شاملة للدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الإستشفائية والامتحانات ابتداء من 25 مارس 2019 بالكليات العمومية بمدن الرباط، الدار البيضاء، مراكش، أكادير، طنجة، وجدة، فاس.

وإذ يعتبر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي احتجاجات طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان جزءا من حراك عام يشهده المغرب ضد التدهور الحاد لشروط العيش الكريم، وانعكاسا مباشرا للاختيارات التصفوية التخريبية للدولة يمس كل مناحي الحياة، لا يمكن فصله عما يتعرض له التعليم العمومي من خوصصة وتخريب ممنهجين  في إطار ما يسمى بشراكة خاص عام PPP، الوارد في ميثاق التربية والرؤية الستراتيجية وقانون الإطارـ الذي يهدف إلى ضرب ما تبقى من مجانية وعمومية التعليم العمومي بمختلف اسلاكه من الأولي إلى العالي ومختلف تخصصاته، فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي:

  • يؤكد تضامنه مع طلبة الكليات العمومية للطب والصيدلة وطب الأسنان ودعمه لنضالاتهم لصالح الجامعة العمومية ودفاعا على استمرار المستشفيات الجامعية العمومية وذات جودة ورفضا لخوصصة التكوين الطبي العالي.
  • يطالب الدولة بإلغاء المرسوم الوزاري المنظم للتداريب الاستشفائية بالسنة السابعة وتوفير ظروف التكوين والأمن والسلامة بالمستشفيات الجهوية، وضمان شروط صحية للتكوين لطلبة كليات طب الأسنان.
  • يندد باستغلال المستشفى الجامعي العمومي أو الكلية العمومية من طرف الخواص ويرفض المراسيم والقرارات المتعارضة مع مبادئ الاستحقاق وتكافؤ الفرص، في ظل واقع النقص الحاد في المكونين والمعدات والتجهيزات المتصلة بواقع قطاع الصحة عموما وأرضيات التداريب الاستشفائية على وجه التحديد فضلا عن نقص حتى في قاعات الدروس التطبيقية.
  • يدعو وزارتي التعليم والصحة والحكومة لتحمل مسؤولياتها بمعالجة الاختلالات البنيوية وتحسين شروط الاشتغال بالمستشفيات العمومية بما يخدم صحة المغاربة والاستجابة للمطالب العادلة للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب ومطالب أطباء وممرضي وتقنيي القطاع العام في معاركهم من أجل شروط عمل أحسن.

الكاتب العام الوطني

للجامعة الوطنية للتعليم FNE

الإدريسي عبد الرزاق

 

الجامعة الوطنية للتعليم FNE، هاتف: 212608060000+Tél: ، فاكس: 212537264525+ www.taalim.org, Fne_bn@yahoo.fr Fax: