بني ملال خنيفرة: الجامعة الوطنية للتعليم FNE ترفض انفراد الاكاديمية الجهوية بعملية توزيع متدربات ومتدربي مسلك الإدارة التربوية وتدعو إلى اعتماد معايير شفافة في تدبير الملف

على إثر الإعلان الصادر عن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة يوم الخميس 29 يوليوز 2021 يدعو الأطر الإدارية التربوية الذين يتابعون تكوينهم بالمقر الرئيس وفرعيه الإقليميين إلى التعبير عن الرغبة في اختيار المديرية الإقليمية لإجراء التأهيل المهني في وضعية التحمل الفعلي لمسؤولية الإدارة التربوية،

فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE يستغرب غياب معايير تضمن الاستحقاق وتكافؤ الفرص وغياب أي تصور واضح حول معايير تضمن الشفافية وأن الغموض يمكن أن يفتح المجال لكل أشكال الزبونية.

وعليه فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي يعبر عما يلي:

  • رفضه انفراد الأكاديمية الجهوية بتدبير هذا الملف في غياب الشركاء الاجتماعيين،
  • دعوته إلى إشهار معايير واضحة ومعلنة لتوزيع الأطر الإدارية المتدربة على المديريات وكذا المؤسسات التعليمية ضمانا للشفافية،
  • دعوته إلى رفع غموض الإعلان فيما يخص تحديد الوضعية الاجتماعية والوثائق التي سيتم الإدلاء بها،
  • مطالبته الأكاديمية بتحديد الحصيص الخاص بكل مديرية حسب كل سلك وإعلان المناصب الشاغرة،
  • مطالبته بتشكيل لجنة مشتركة بين الأكاديمية والمركز الجهوي والنقابات للسهر على عملية التوزيع وفق المعايير التي سيتم اعتمادها بشكل واضح والقطع مع كل التأويلات،
  • دعوته إلى تحديد مدة زمنية للطعون بعد صدور نتائج عملية التوزيععلى أرضية المعايير المعتمدة،
  • مطالبته بتوضيح وضعية الأطر الإدارية المتدربة بالمؤسسات التعليمية التي ستسند إليهم، هل هي نهائية أو مؤقتة خاصة وأن إعلان المركز الجهوي يشير إلى “وضعية التحمل الفعلي لمسؤولية الإدارة التربوية”،
  • تحميله المسؤولية للأكاديمية الجهوية لتبعات أي خلل يشوب عملية توزيع أطر الإدارة التربوية.

عن المكتب الجهوي

%d مدونون معجبون بهذه: