الرباط: التنسيق الثنائي، النقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تدينان عبث واستهتار وزارة التربية الوطنية بالمسؤولية من خلال إلغاء اللقاء المزمع عقده حول ملف التعاقد يوم الاثنين 24 فبراير 2020، كما تدعوان إلى توحيد الصف والاستعداد للانخراط في كل الأشكال النضالية من مطالب الشغيلة التعليمية.

النقابة الوطنية للتعليم CDT الجامعة الوطنية للتعليم FNE
بمزيد من العبث والاستهتار بالمسؤولية وزارة التربية، مرة أخرى تلغي في آخر لحظة، لقاء حول ملف التعاقد، والنقابتان التعليميتان تدينان ذلك وتدعوان إلى توحيد الصف والاستعداد للاحتجاج لتحقيق كل مطالب الشغيلة التعليمية
الرباط، 25 فبراير 2020
تفعيلا لمخرجات لقاء 12 فبراير 2020، القاضي باستئناف الحوار بين ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، والوزارة، بالرباط اليوم الإثنين 24 فبراير 2020، الثانية بعد الزوال، بعد قرار الوزارة تأخيره عوض العاشرة صباحا، وقد حضر اليوم ممثلو التنسيقية وممثل كل من النقابة الوطنية للتعليم ك د ش وممثل الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، إلا أن الوزارة قررت، بشكل إنفرادي وحتى آخر لحظة قبل حوالي 20 دقيقة من أنطلاق الاجتماع، تعليق اللقاء، مرة أخرى، وفي سلوك ينم عن استهتار كبير بالمسؤولية، وعن الاستخفاف بالحركة النقابية المغربية، وبأدوارها التاريخية والدستورية، لذا، فإن التنسيق النقابي المتمثل في النقابة الوطنية للتعليم ك د ش، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وانطلاقا من موقع مسؤوليتهما التاريخية في الدفاع عن التعليم العمومي، وعن حق بنات وأبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي جيد ومجاني للجميع، وعن المطالب العادلة والمشروعة لكل الشغيلة التعليمية؛ يعلن ما يلي:

  1. إدانته للعبث واللامسؤولية السائدتين في تدبير وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، ما يعكس غياب الإرادة الحقيقية لإصلاح هذا القطاع الاستراتيجي، ويبرهن زيف الشعارات الرسمية المرفوعة من طرف الدولة والحكومة والوزارة؛
  2. تحميله كامل المسؤولية للوزارة بصفة خاصة، والحكومة بصفة عامة، في ارتفاع منسوب القلق واللاإطمئنان والتوتر وسط نساء ورجال التعليم من خلال الشائعات مما سيكون له انعكاسات سلبية على التعليم العمومي؛
  3. تشبثه بالإدماج الفوري للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية ومن تم في النظام الأساسي للوظيفة العمومية؛
  4. اعتباره أن المماطلة في التعاطي مع كل المطالب العامة والمشتركة والفئوية العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية لن يزيد الوضع إلا احتقانا، وتجديده مطالبة الوزارة والحكومة بالانكباب الجدي على هذه المطالب والاستجابة الفورية لها؛
  5. مراسلته المنظمات الدولية (-منظمة العمل الدولية -اليونسكو -المنظمات النقابية الصديقة…) لفضح لا مسؤولية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، والحكومة، منهجا ومضمون سياساتها؛
  6. تجديده التأكيد على دعمه ومساندته لكافة الاحتجاجات المشروعة لكل فئات الشغيلة التعليمية، ودعوته لتطوير جميع أشكال توحيد الاحتجاجات الفئوية، للتصدي الجماعي للمخططات التى تستهدف التعليم العمومي؛
  7. دعوته لجميع فروع النقابتين الى التعبئة الشاملة (جموعات عامة – حلقيات عبر لجان المؤسسات-كراسات…) للاستعداد للبرنامج الاحتجاجي الذى سيُعلَن عنه قريبا.
    النقابة الوطنية للتعليم CDT الجامعة الوطنية للتعليم FNE
Call Now Buttonاتصل الآن
%d مدونون معجبون بهذه: