خريجو المراكز الجهوية 2014-2015 يحتجون ويطالبون بأجرة أربعة أشهر منذ شتنبر 2015!!..

التنسيقية الوطنية لخريجي المراكز                                                الجمعة 26 ماي 2017

 الجهوية فوج 2014ـ2015

 بيان رقم 6

دخل الأساتذة والأستاذات في اعتصام مفتوح ابتداء من الأربعاء 24 ماي الجاري، وقد تخلل هذا الاعتصام مجموعة من الخطوات النضالية من  قبيل مبيت ليلي أمام الموارد البشرية الذي تم فضه في وقت متأخر من ليلة نفس اليوم، من طرف الأجهزة الأمنية. ليستمر المناضلون والمناضلات في اعتصامهم أمام الموارد البشرية لليوم الثاني على التوالي دون ان تعير هذه الأخيرة أي اهتمام لأصوات الأساتذة/ات المعتصمين/ات، رغم تدخل الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ووعده من طرف مدير هذه الموارد بفتح حوار معنا. وأمام سياسة الآذان الصماء التي نهجتها إدارة الموارد البشرية. قرر المعتصمون نقل معتصمهم إلى باب وزارة التربية الوطنية يوم الجمعة 26 ماي 2017. وعند بداية تجسيد هذه الخطوة زار السيد رئيس ديوان الوزير المعتصم وأجرى حوار مع ممثلي التنسيقية وعد فيه بصرف مستحقات الجميع في غضون الأيام القليلة المقبلة، لكنه تهرب من إصدار شيء مكتوب تلتزم فيه الوزارة بتسوية الوضعية مع تحديد سقف زمني معقول. ناقش الحاضرون/ت خلاصات الحوار مع السيد رئيس الديوان، ولكن نظرا للتراجع والنكوص عن كل الوعود الشفوية السابقة التي تكررت لمدة اكثر من سنة وأخذا بعبرة المثال المغربي القائل “اللي عضو الحنش يخاف من الحبل”؛ خلص النقاش إلى:

  • تشبثنا بالتنسيقية الوطنية هيكلا موحدا لكافة ضحايا حجز مستحقات أربعة أشهر المالية؛
  • إدانتنا لسياسة التماطل والهروب إلى الأمام التي تنهجها الوزارة الوصية تجاه ملفنا، ودعوتنا للوزارة الالتزام بالوعود التي قطعتها على نفسها، ونحذرها من التلاعب بملفنا.
  • الاعتزاز بتضحيات الأساتذة والأستاذات المرابطين في الرباط طيلة الأيام الثلاث وتكبدهم/هن عناء السفر والطقس الحار وظروف المبيت…
  • دعوتنا الاطارات النقابية والمنابر الإعلامية إلى مزيد من الدعم والتعريف بمطلبنا العادل والمشروع؛
  • عزمنا على مواصلة الاعتصام المفتوح أمام الوزارة يوم الاثنين 29 ماي 2017 انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا.

في الأخير نتوجه بنداء صادق إلى جميع الأستاذات والأساتذة المعنيين بالملف من أجل الالتحاق برفاقهم وإخوانهم في المعتصم، لنضع اليد في اليد ولنقول بصوت عالي وواحد بركا من التسويف والوعود الكاذبة نريد الإفراج الفوري عن مستحقاتنا المالية.

ما لا يأتي بالنضال، يأتي بمزيد من النضال.

عن لجنة الاعلام والتواصل