شباب التعليم يتضامن الأساتذة المرسبين

إتحاد شباب التعليم بالمغرب JEM بيان تضامني أسفرت النتائج الخاصة ” بمباراة التوظيف ” للأساتذة المتدربين المعلن عنها من طرف وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني عن ترسيب انتقامي لعدد مهم منهم ( 150 أستاذ-ة ) و هو ما يعتبر تنصلا مفضوحا من الإلتزام المتضمن بالمحضرين (13 و 21 ابريل 2016 ) الموقع عليهما بين عدة أطراف منها ممثلي الوزارة المعنية و ممثلي النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية و ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية للتربية و التكوين و ممثلي المبادرة المدنية و القاضي (الإلتزام ) بتوظيف الفوج المعني كاملا. و أمام هذه الفضيحة الأخلاقية و السياسية للوزارة الوصية و من خلالها الحكومة و الدولة المغربية و المتمثلة في التنصل من إلتزاماتها و الإنتقام من مناضلي و مناضلات التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين و الذين خاضوا و لا زالوا معركة نضالية فضحت السياسات التصفوية المتبعة في قطاع التربية و التعليم ، فإننا في المكتب الوطني للإتحاد شباب التعليم بالمغرب JEM المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم FNE -التوجه الديموقراطي- نعلن للرأي العام ما يلي:

1 – تضامننا المبدئي و اللامشروط مع كافة ضحايا الترسيب التعسفي.

2 – مطالبتنا الدولة المغربية بالإلتزام بمحضري أبريل و بفتح تحقيق نزيه في هاته الفضيحة و معاقبة المتورطين الفعليين فيها .

3 – إدانتنا للإستهداف الممنهج الذي تتعرض له المدرسة العمومية عبر ضرب مقوماتها الأساسية (المجانية و البنية التحتية و الموارد البشرية … ).

4 – دعوتنا لكافة الشغيلة التعليمية و الإطارات الشبيبية و الجمعوية و النقابية إلى الإنخراط و المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية ليوم الأحد 29 يناير 2017 بالرباط، التي دعت إليها التنسبقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب.

الرباط في 24 يناير 2017

logo-JEM-FNE