أخبار عاجلة

نكسة المدعو بشير لحسيني و معصيد في قلعة النضال اكادير

بأكادير الصامدة حل المسمى البشير الحسيني والمسمى معصيد يوم الأحد 17 يونيو 2012 ل “تجديد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم” وذلك بعد أن مهدا الطريق لذلك بإرسالهم رسالة الطرد لكل من المناضل الكاتب الجهوي مولود محبوب يوم 8 يونيو 2012 وأخرى يوم 12 يونيو 2012 تنص على حل المكتب الإقليمي لفرع أكادير والفروع التابعة له وطرد المناضل الكاتب الإقليمي لفرع أكادير حسن الحيموتي ومن معه (من معه أي كل من مع حسن الحيموتي: مول القهوة، مول الحانوت، مول الكاسكروت، مول الدلاح…زوجته أولاده أمه جدته….) و على النائب الإقليمي أن يصدر مذكرة ليحدد من معه ومن ليس معه من الشغيلة التعليمية.<br />
يوم الأحد 17 يونيو 2012 كان “المناضلين الفاتحين” الآتيان من الدارالبيضاء ينتظران أن يجدا بمقر ا.م.ش بأكادير جحافيل من الشغيلة تنتظرهم لكن خيبت أملهم كانت كبيرة حين وجدوا فقط 5 أشخاص من أكادير (واحد منهم أتى هذه السنة من تارودانت في الحركة الجهوية وهو صديق المنسق الجهوي الذي عينوه مؤخرا، والثاني كان في ا.م.ش ومند سنة 2007 انخرط مع ك.د.ش والثالث منخرط مع ف.د.ش و الرابع و الخامس غاضبين من ا.م.ش لأنها حسب قولهم لم تتبنى ملف خريجي المدارس العليا) وبعض أعضاء المكتب الإقليمي لمديري الابتدائي.<br />
في هذا “الجمع العام” المكون من 5 أشخاص (أنظر الصور أعلاه) كونوا مكتبا من 9 أعضاء !!!!!!!!!!!<br />
بالنسبة لأعضاء المكتب الإقليمي لمديري الابتدائي فقد عبروا من داخل “الجمع العام” كما عبروا لأعضاء المكتب الإقليمي الشرعي الذي انتخب ديمقراطيا في فبراير الماضي أنهم مع الشرعية الديمقراطية ورفضوا الدخول في هذه اللعبة و أنهم سيلزمون الحياد في الوقت الراهن.</p>