ضحايا ”إطار متصرف تربوي” إضراب واعتصام 30 و31 ماي 2019 أمام الموارد البشرية بالرباط العرفان س10 صباحا

 GREVE-30_31-MAI-2019-DAHAYA-MOTASSARIF-TARBAOUI.PDF

التنسيق النقابي الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي

يخوض إضراب واعتصام ثان ليومين، الخميس والجمعة 30 و31 ماي 2019 أمام الموارد البشرية بالرباط العرفان العاشرة صباحا للمطالبة بفتح حوار عاجل في الملف

بعد المحطة النضالية الناجحة التي خاضها أطر مسلك الإدارة التربوية ضحايا المرسوم 2.18.294 المحدث لإطار متصرف تربوي أيام 20 و21 و22 ماي 2019، فإننا ندون بكل فخر الالتزام ونكران الذات اللذين أبان عنهما جميع المناضلين والمناضلات ونحيي عاليا:

  • المواقف المشرفة التي عبر عنها مختلف الفاعلين من هيئات وجمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية لدعمهم ملف المتضررين؛
  • التفاعل الاستثنائي لعدد من الفرق البرلمانية التي ساهمت من جهتها في التعريف بقضيتنا العادلة والمشروعة من داخل البرلمان بمجلسيه وتبنيها اللامشروط للملف؛
  • الانخراط النزيه لمختلف المنابر الإعلامية والأقلام الحرة التي ساهمت بدورها في توفير التغطية الإعلامية اللازمة وإطلاع الرأي العام على الحيف الذي لحق هذه الفئة مؤكدين على دورها الذي لا غنى حتى زوال هذا الضرر؛

وعلاقة بالموضوع، فإننا نجدد إدانتنا الشديدة لتملّص الوزارة من التزاماتها بخصوص السماح باجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة 2018، من خلال الإقصاء الممنهج لخريجي المسلك من لوائح الناجحين علما أنهم اجتازوه في إطارهم الأصلي وباستدعاءات رسمية وبالوضعية الإدارية المطلوبة (كأساتذة أو ملحقين تربويين) والتي لم تتغير إلى حدود تاريخ صدور هذا البيان. مما يضع هذا النمط من الترقية موضع تساؤل يفضي إلى الطعن في مصداقية هذه المباريات. وللتذكير فإن المرسوم السالف الذكر حمل في طياته عيوبا كثيرة، نسجل منها ما يلي:

  • قرصنة سنوات الأقدمية في الدرجة ما نتج عنه قهقرة بدلا عن الترقية، وفي تصور تشريعي غريب تجلى في تضمينه مخرجات أقل من المدخلات ليخالف كل الممارسات الحديثة التي تعنى بتحفيز الموارد البشرية؛
  • إغفال مقتضيات انتقالية من شأنها الإدماج السليم والمحفز في الإطار لمنتسبي سلك الإدارة قبل صدور المرسوم اعتبارا لقاعدة عدم رجعية القوانين بما يحفظ مكتسباتهم ويرتقي بوضعيتهم المهنية والاجتماعية تماشيا مع ما يضطلعون به من مهام قيادية في تدبير المؤسسات التعليمية؛
  • تغييب البعد التشاركي في صياغة مقتضيات المرسوم علما أن الوزارة الوصية على القطاع تؤسس نظريا في كل وثائقها الرسمية لاعتماد التدبير التشاركي كمنهج عمل فعال وناجع.

ونجدد مطـالـبـتـنـا بـ:

  1. إصدار لائحة استدراكية بأسماء خريجي مسلك الإدارة التربوية الناجحين في امتحانات الكفاءة المهنية دورة 2018 حفظا لمصداقية هذه المباريات؛
  2. ترقية استثنائية لجميع خريجي المسلك من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، والذين ولجوه قبل صدور المرسوم اعتبارا لغياب تعاقد مسبق حول مخرجات المسلك وإعمالا لقاعدة عدم رجعية القوانين؛
  3. تعديل المرسوم بحيث يضمن التخرج بالدرجة الأولى كحد أدنى ويحفظ حقوق ومكتسبات جميع المنتسبين لسلك الإدارة ويرتقي بوضعيتهم المهنية والاجتماعية.

لأجل ذلك، وأمام الصمت اللامسؤول لوزارة التربية الوطنية إزاء هذا الضرر فإن التنسيق الوطني لضحايا المرسوم 2.18.294 يعلن:

  • الدخول في إضراب مع اعتصام ثان ليومين، الخميس والجمعة 30 و31 ماي 2019 أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا للمطالبة بفتح حوار عاجل في الملف؛
  • تقديم طلبات التنازل عن إطار متصرف تربوي والاحتفاظ بالإطار الأصلي كمكلفين بمهام الإدارة التربوية مع الاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية الكفيلة برفع هذا الحيف البين.

وعليه ندعو كافة الإداريين والإداريات إلى الانخراط في هذه المحطة النضالية ورص الصفوف حتى انتزاع حقوقنا العادلة والمشروعة. فما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال.