أخبار عاجلة

الريصاني:المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يحمل الأكاديمية الجهوية ومديريتها الإقليمية بالراشدية مسؤولية سلامة التلاميذ والتلميذات ومكونات المنظومة التربوية بالإقليم.

عقد المكتب المحلي اجتماعا عن بعد تدارس فيه  عدة قضايا تهم الدخول المدرسي 2020/2021 والذي تميز بوضعية استثنائية فرضتها جائحة كورونا المستجد، وبعد نقاش جاد،  ومسؤول حول استمرار الوضعية الوبائية الحرجة التي تعرفها جهة درعة تافيلالت، وبعد وقوفنا على جل المعطيات المسجلة  فإننا نعلن للرأي العام مايلي:
نحمل الأكاديمية الجهوية ومديريتها الإقليمية بالراشدية مسؤولية سلامة التلاميذ والتلميذات ومكونات المنظومة التربوية بالإقليم.
نسجل انعدام التدابير والإجراءات الصحية اللازمة بأغلب المؤسسات التعليمية بالإقليم نظرا لغياب مستلزمات النظافة والتعقيم بها .
نحمل الأكاديمية الجهوية الخصاص الكبير في صفوف أعوان النظافة الذين يسهرون على عملية التنظيف والتعقيم، ونرفض أن يقوم رجال ونساء التعليم بأي دور غير التدريس.
نسجل الارتجالية التي عرفها الدخول المدرسي نظرا لغياب نموذج تربوي واضح لدى الوزارة، ونرفض إلقاء مسؤولية تدبير المرحلة على عاتق الإدارة التربوية وهيئة التدريس. 
تشبتنا بالتعليم الحضوري شريطة تحسن الحالة الوبائية بالإقليم، وتوفير جميع المستلزمات والمعدات الضرورية لتنزيل أي نموذج تربوي آخر.
وفي الأخير ندعو الشغيلة التعليمة إلى رص الصفوف للدفاع عن مطالبها العادلة والمشروعة، وتحصين ماتبقى من المكتسبات.
وما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال.
عن المكتب المحلي

%d مدونون معجبون بهذه: