النقابات الجهوية الست الأكثر تمثيلية تقاطع اجتماع 5 دجنبر 2017 بمقر الأكاديمية وترفض الجلوس على طاولة الحوار مع المدير الحالي وتعبر عن استعدادها لمأسسته على أسس الإنصاف والاعتراف

كلميم في 4 دجنبر 2017

النقابات الجهوية الأكثر تمثيلية تقاطع اجتماع 5 دجنبر 2017 بمقر الأكاديمية، وترفض الجلوس على طاولة الحوار مع المدير الحالي وتعبر عن استعدادها لمأسسته على أسس الإنصاف والاعتراف

إن المكاتب الجهوية للإطارات النقابية، الأكثر تمثيلية لجهة كلميم وادنون، ومن موقع مسؤوليتها وحرصها الشديد على مأسسة العلاقة وآليات التعامل والعمل المشترك الحقيقي بين الإدارة والنقابات، تتأسف في الظروف الحالية التعامل مع مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون الحالي، والذي يعتبر في حكم المعفى من مهامه، وانتفاء المبررات الحقيقية للتعامل معه، حيث وقفت الإطارات النقابية طيلة فترة انتدابه كمسؤول جهوي عن القطاع، على استخفافه ونظرته الدونية وإقصائه الممنهج، بل وتسميمه للعلاقات بين نساء ورجال التعليم والنقابات، وتجاهل النقابيين من خلال بعض السلوكات البائدة، كإقدامه على إغلاق أبواب الأكاديمية بالسلاسل الحديدية والأقفال في وجه المرتفقين والمسؤولين النقابيين، منذ بداية الدخول المدرسي الحالي تحت مرأى ومسمع السلطات المحلية .

وكذا عدم تفاعله الايجابي مع مراسلات النقابات، والتي كان آخرها مراسلة المكاتب النقابية لإدارة الأكاديمية بتاريخ 08 يونيو 2017، والتي كان الهدف منها تنبيهه بالمنزلقات التي يتخبط فيها التسيير الإداري والمالي والتربوي، وتغييبه للإطارات النقابية في اللقاءات والحوارات الجادة والمسؤولة، التي تهم أوضاع التعليم بأقاليم الجهة والمصالح المادية والمعنوية للشغيلة التعليمية، وفتحه الباب على مصراعيه للجمعيات المهنية وإغلاقه بالمقابل الباب على النقابات، وتماديه في التدبير الانفرادي للموارد البشرية وإقصاء الشركاء الاجتماعيين في تدبير ملف الحركات الجهوية وإجراءات الدخول المدرسي وعدم تقاسم المعطيات والتضييق على الحريات النقابية والنقابيين في العمل.

إن هذه المبررات، لا يمكن بأي شكل من الإشكال أن تعزز الثقة التي باتت مفقودة بين الإطارات النقابية ومعها الشغيلة التعليمية والإدارة، ممثلة في مدير الأكاديمية الحالي وبعض المدراء الإقليميين، كالمدير الإقليمي لطانطان، خاصة في اجتماع يوم الثلاثاء 05 دجنبر 2017 الذي يفترض أن يتم فيه التداول في الصيغ الكفيلة بتنظيم هذه العلاقة وتفعيل لجان التنسيق والتتبع إقليميا وجهويا. على اعتبار أن هذا الاجتماع، ليس نابعا من إرادة حقيقية للمسؤول الجهوي الحالي، بل هو نابع من إرادة فرضتها الوزارة بناء على المذكرة الوزارية رقم 17/103 بتاريخ 04 أكتوبر 2017 ومراسلة الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية بتاريخ 07 نونبر 2017 .

لقد اختار مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون خلال فترة انتدابه، سياسة الأذان الصماء والتدبير المزاجي والانفرادي، بدل الحوار الهادئ الجاد والمسؤول والتدبير التشاركي الحقيقي مع النقابات كشركاء اجتماعيين، وهذا ما يستدعي من الوزارة التعامل بجدية مع هذا الوضع الغير مقبول بجهة كلميم وادنون، والصرامة اللازمتين، باتخاذ ما يلزم من إجراءات في إطار القانون لتحصين المدرسة العمومية والحفاظ على كرامة نساء ورجال التعليم، وإعطاء الأهمية والمكانة التي تليق بالشركاء الاجتماعيين، حيث تمت مراسلة السيد الوزير السابق، أكثر من مرة في هذا الشأن، لهذه الأسباب وغيرها، فإن المكاتب الجهوية للنقابات الأكثر تمثيلية بجهة كلميم وادنون، تعلن للرأي العام الوطني والجهوي ما يلي :

  1. مقاطعة اجتماع 05 دجنبر 2017 بمقر الأكاديمية، ورفض الجلوس على طاولة الحوار مع المدير الحالي، والتعبير عن استعدادها لمأسسته على أسس الإنصاف والاعتراف .
  2. مطالبة الوزارة بحماية نساء ورجال التعليم ضحايا العنف المدرسي .
  3. مطالبة وزير التربية الوطنية، إلغاء قرار مدير الأكاديمية لجهة كلميم وادنون رقم 10/17 بتاريخ 21 شتنبر 2017، في شأن فتح باب الترشيح لشغل مناصب المسؤولية (مصلحة أو قسم).
  4. استنكار سياسة إقصاء إدارة الأكاديمية للمترشحين في مناصب المسؤولية لانتماءاتهم أثناء عملية الانتقاء (رئيس قسم أو مصلحة).
  5. مطالبة الوزارة التحرك الجاد من أجل وقف عملية تفويت جزء من مدرسة الحسن الثاني العمومية بطانطان لفائدة الخواص.
  6. رفض ابتزاز المدير الإقليمي لطانطان الأساتذة الراغبين في ترخيص اجتياز مباراة مسلك الإدارة التربوية، بدعوى الزمن المدرسي .
  7. استغرابنا عدم التعاطي الجدي لإدارة الأكاديمية مع ملفات اجتماعية لنساء ورجال التعليم، كبناء مركز سوسيوثقافي، نادي المدرس، بسيدي إفني، تسوية أجور الأساتذة المتعاقدين في آجالها القانونية بالجهة وعدم استغلال وضعيتهم كمتعاقدين بتكليفهم في أكثر من جماعتين خلال موسم دراسي واحد .
  8. دعوة المدراء الإقليميين لأقاليم الجهة وخاصة كلميم، إنصاف الأساتذة والأستاذات العاملين بالعالم القروي لسنوات طويلة ضحايا نتائج الحركة الانتقالية الوطنية الأخيرة.
  9. المطالبة بتسريع الإعلان عن النتائج النهائية لمنصب مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون وإيفاد لجنة مركزية للتحقيق في الاختلالات المالية والإدارية والتربوية بالأكاديمية والإعلان عن نتائج التحقيق وربط المسؤولية بالمحاسبة .

وعاشت الوحدة النقابية صامدة ومناضلة

عاشت الشغيلة التعليمية