أخبار عاجلة

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي: تعزي في وفاة الفقيد عبد الله حجيلي، وتحمل مسؤولية وفاته للدولة المغربية وتطالب بإعمال المحاسبة والمساءلة، كما تدعو إلى حداد وطني في قطاع التعليم لمدة 3 أيام مع حمل الشارة السوداء

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي: تعزي في وفاة الفقيد عبد الله حجيلي، وتحمل مسؤولية وفاته للدولة المغربية وتطالب بإعمال المحاسبة والمساءلة، كما تدعو إلى حداد وطني في قطاع التعليم لمدة 3 أيام مع حمل الشارة السوداء:

بكل الأسى والألم والغضب، تلقينا في المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي النبأ الفاجعة وفاة الفقيد عبد الله حجيلي، إثر تعرضه لاعتداء شنيع من قبل القوات العمومية عقب تدخلها  القمعي والعنيف  لتفريق التظاهرة السلمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 24 أبريل 2019 بالرباط، حيث تلقى ضربات وكدمات ورضوض تسببت في كسور بيده وأضلعه ونزيف في مخه أدخله في غيبوبة إلى أن وافته المنية يوم الإثنين 27 ماي 2019.

                           إن  الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي بكل مناضلاتها ومناضليها،                           إذ تتقدم بأحر التعازي والمواساة الصادقة لأسرة الفقيد وأحبابه وأصدقائه، فإنها:

  1. تجدد إدانتها للاعتداء الشنيع الذي تعرض له الفقيد عبد الله حجيلي من قبل القوات القمعية وتحملها المسؤولية كاملة في هذا الإعتداء الأهوج وباقي الاعتداءات السابقة لمواطنين عزل أودت بحياتهم وتسببت لهم في عاهات …؛
  2. تعتبر هذه الوفاة انتهاكا صارخا للحق في الحياة المكفول من كل القوانين والمواثق الدولية والوطنية، وهي تدخل ضمن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؛
  3. تطالب بتحقيق جدي في هذا الاعتداء الغشيم لإجلاء الحقيقة وتحديد المسؤوليات المباشرة وغير المباشرة، ومحاسبة كل من ثبتت مسؤوليته في هذه الجريمة؛
  4. تجدد تضامنها مع كل ضحايا التدخلات القمعية  والمقاربات الأمنية التي تنهجها  الدولة وأجهزتها في مواجهة التظاهر والاحتجاجات السلمية المطلبية؛
  5. تدعو كل القوى الحية والديمقراطية، سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية إلى توحيد الجهود للتصدي لعنف الدولة الممنهج وإعمال مبدإ المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب في الجرائم؛
  6. تدعو نساء ورجال التعليم إلى حداد وطني في قطاع التعليم لمدة 3 أيام ابتداء من الثلاثاء 28 ماي 2019 بحمل الشارة السوداء، حدادا على روح الشهيد وتكريما لأرواح شهيدات وشهداء الشعب المغربي.

فحتما لن يذهب دم الشهيد عبد الله حجيلي هدرا

فلترقد روحه الطاهرة في سلام ووئام