أخبار عاجلة

اكادير: بيان المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (FNE)-التوجه الديمقراطي عقب اجتماعه يوم الأحد 22 شتنبر 2019 .

الجامعة الوطنية للتعليم FNE
المكتب الجهوي، سوس ماسة بيـــــــــــان

عقد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (FNE)-التوجه الديمقراطي-جهة سوس ماسة – اجتماعا يوم الأحد 22 شتنبر 2019 بأكادير، حيث توقف خلال مناقشته لنقط جدول أعمال اللقاء على ما يلي:
على المستوى الوطني، إمعان الدولة المغربية في:
ـ نهج سياسات اقتصادية كان مآلها الوحيد إغراق البلاد في مديونية متفاقمة، وتفقير الطبقة الشغيلة وعموم الشعب المغربي، والإجهاز على المرافق والخدمات الاجتماعية… وبعد الإقرار بفشل كل النماذج التنموية المطبقة تم ابتداع صيحة تمويهية جديدة لإلهاء الطبقات الشعبية بالتسويق حاليا “لنموذج تنموي بديل”.
ـ مواصلة خنق الحريات من ضمنها الحريات النقابية حيث الإصرار على تمرير مشروع القانون التكبيلي للإضراب رغم رفضه من طرف كل التنظيمات السياسية والنقابية الممانعة وكدا احتجاج الاتحاد الدولي للنقابات.
ـ التصديق والشروع في تنفيذ القانون الإطار للتربية والتكوين رقم 51.17 حيث طبقا لمقتضيات هذا الأخير شرعن القضاء على المدرسة العمومية بضرب مجانتيها والتمهيد لتفويت مرافقها للقطاع الخاص.
ـ الاستمرار في فرض التشغيل بالعقدة بالوظيفة العمومية لاسيما بقطاع التربية الوطنية مما يكرس الهشاشة في الشغل والتمييز بين عاملي نفس القطاع.
على المستوى التعليمي جهويا وإقليميا:
رغم صدح الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة بالريادة في أجرأة ما تدعيه “أوراش الإصلاح” من تحسين العرض التربوي، الدعم الاجتماعي، التربية الدامجة، “مدرسة الفرصة الثانية، التعليم الأولي، التوجيه المدرسي والمهني…، فإن واقع الدخول المدرسي الحالي يكذب خطاباتها إذ رصد اختلالات بنيوية بكل المديريات الإقليمية بالجهة هذه أمثلة منها:
ـ عجز في المؤسسات التعليمية لاسيما بالوسطين الشبه حضري والقروي، وحتى المتوفرة منها تشكو النقص في المرافق والقاعات العامة والمختصة مما فاقم الاكتظاظ بالأقسام أو اللجوء إلى إيواء التلاميذ بفضاءات لا تكفل كرامة لا المتعلم ولا الأستاذ؛
ـ خصاص في نساء ورجال التعليم، حيث التكليف لتدريس المواد المتأخية أو من سلك تعليمي إلى آخر ناهيك عن الحاجة إلى أفراد الإدارة التربوية ومستخدمي الحراسة والنظافة والإطعام، والندرة في أطر الدعم التربوي والإداري والاجتماعي…

  • أكثر من 1069 تكليفا بالجهة مما يؤكد صحة مطلبنا حول إجراء حركة انتقالية جهوية وإقليمية.
    ـ لم تفتح العديد من دور الطالبة والطالب أبوابها في وجه التلاميذ إلا في الأسبوع الثالث من شهر شتنبر 2019، كما أن كثيرا من الأقسام الداخلية لم تستقبل المستفيدين إلا في الأسبوع الثاني من الشهر ذاته إضافة إلى ضعف الطاقة الاستيعابية لتلك الأقسام وافتقارها إلى مطابخ ومطاعم بالمواصفات الدولية، أما مكون “مبادرة مليون محفظة” من الدعم الاجتماعي فيعرف الشح في العديد من عناصره…
    ـ خريطة ذوي الحاجات الخاصة بالجهة، لاسيما بالنسبة للأطفال في سن التمدرس، مازالت في حاجة للضبط والدقة والتصنيف مما أثر على توطين أقسام الدمج المدرسي، وحتى الموطن منها تعرف الفضاءات التي تأويها النقص في التجهيز والعتاد الديداكتيكي الخاصين، ويشوب إسنادها إلى منتسبات ومنتسبي هيئة التدريس اللبس، ناهيك عن حاجة اللواتي والذين أسندت لهم تلك الأقسام إلى التكوين الأساسي والمستمر في بيداغوجيا ذوي الإعاقة…
    ـ رغم مرور موسم دراسي كامل على قرار فتح مراكز “مدرسة الفرصة الثانية” الموجهة للتربية غير النظامية، فإن هذه البنيات لم ترى النور بعد، وتجربة جمعيات المجتمع المدني مع التربية غير النظامية اعترتها مشاكل من قبيل النفخ في اعداد المستفيدين وغياب الانتظام عن تصريف المنهاج وتزييف النتائج…
    وعليه، فان المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE، يعلن ما يلي:
  • دعوته الى التصدي لكل القوانين التراجعية (فصل التكوين عن التشغيل –قانون الإطار-17.51 –العمل بالعقدة – مشروع قانون التكبيلي للإضراب…).
  • تضامنه المطلق واللامشروط مع الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بجهة بني ملال خنيفرة لما يتعرض له من تهديد وترهيب عبر محاكمته بطلب من مدير اكاديمية بني ملال خنيفرة لثنيه عن الدفاع عن القضايا العادلة لنساء ورجال التعليم ولفضحه للفساد بالأكاديمية.
  • تضامنه مع النضالات التي يخوضها الفرع الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE بتزنيت، ودعوته المدير الإقليمي الى الجلوس في حوار جاد ومسؤول مع المكتب الإقليمي لإيجاد الحلول للقضايا العادلة للشغيلة بالإقليم.
  • مطالبته بإجراء حركة انتقالية محلية وجهوية وذلك لجبر ضرر المتضررين/ت من الحركات السابقة ولضمان الاستقرار المهني والاجتماعي لنساء ورجال التعليم.
  • مطالبته بتوقيع وبتفعيل محاضر الاتفاق بالجهة وبتفعيل المذكرة 17.103 بجميع المديريات والتعاطي الجاد والمسؤول مع النقابات في تدبير الشأن التعليمي والتربوي بأقاليم الجهة.
  • يهيب بجميع المناضلين/ت الى المشاركة بكثافة في المسيرة الوطنية ليوم الاحد 6 اكتوبر 2019 بالرباط التي دعت لها الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، ويدعو الى التعبئة لإنجاح المجلس الجهوي ليوم الاحد 8 دجنبر تجديد 2019 قصد المكتب الجهوي. عن المكتب الجهوي
    جهة سوس ماسة.