اتحاد نساء التعليم بالمغرب: يناقش الوضع التعليمي في ظل جائحة كورونا، ويتضامن مع نضالات الطبقة العاملة في كل القطاعات، ويستنكر جشع أرباب مؤسسات التعليم الخاص.

الرباط، في 16 يونيو 2020

اتحاد نساء التعليم بالمغرب المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، يناقش الوضع التعليمي في ظل جائحة كورونا، ويتضامن مع نضالات الطبقة العاملة في كل القطاعات، ويستنكر جشع أرباب مؤسسات التعليم الخاص.

انعقد يومه الثلاثاء 16 يونيو 2020، اجتماعا للمكتب الوطني لاتحاد نساء التعليم بالمغرب، المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، حضره وفد عن المكتب الوطني للجامعة. حيث ألقى الكاتب العام الوطني عبد الرزاق الإدريسي عرضا استهله بمجموعة من المعطيات الاقتصادية والاجتماعية دوليا ومحليا. كما قدم عرضا حول الوضع التنظيمي والنضالي للجامعة خلاف فترة الحجر الصحي ومستجدات ملفات نساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع.

وقدمت الرفيقة مينة بلشهب، الكاتبة العامة الوطنية لاتحاد نساء التعليم، عرضا حول مختلف الأنشطة التنظيمية والنضالية تفاعلت معها عضوات المكتب الوطني.

وبعد نقاش جاد ومستفيض حول مختلف القضايا ببلادنا وقطاع التعليم بالخصوص، في ظل جائحة كورونا، فإن المكتب الوطني:

  1. يتمنى الصحة والسلامة لكل نساء العالم والمرأة المغربية.
  2. يحيي عاليا كل نساء التعليم على المجهودات التي قمن بها لمواجهة الجائحة.
  3. يثمن كل المواقف التي عبرت عنها الجامعة الوطنية للتعليم بخصوص تدبير الاستمرارية التعلمية.
  4. يعلن تضامنه مع كل النضالات التي تخوضها الطبقة العاملة المغربية في جميع القطاعات.
  5. يتضامن مع الأسر المغربية في مواجهة جشع قطاع التعليم الخصوصي الذي لا يمكن بتاتا أن يكون بديلا للمدرسة العمومية.
  6. يدعو الوزارة لتوفير شروط الصحة والسلامة لجميع التلاميذ والتلميذات وكافة نساء ورجال التعليم خلال عملية امتحانات البكالوريا.
  7. يتشبث بحق المغاربة في تعليم عمومي مجاني، موحد وجيد من التعليم الاولي الى التعليم العالي.

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي

عاش اتحاد نساء التعليم بالمغرب                                                              عن المكتب الوطني

%d مدونون معجبون بهذه: