بعد سنوات وزارة التربية تطرح مشروع النظام الأساسي الجديد على النقابات.. وFNE تطالب من خلاله بتصحيح ثغرات نظام 2003 وبالحفاظ على المكاسب وبتحقيق المطالب..

FNE-MEN-DRH-NIDAM-ASSASSI-27-7-2018.PDF

بعد سنوات وزارة التربية تطرح مشروع النظام الأساسي الجديد على النقابات.. وFNE تطالب من خلاله بتصحيح ثغرات نظام 2003 وبالحفاظ على المكاسب وبتحقيق المطالب..

اجتمعت بمقر المركز الوطني للتكوينات والملتقيات بالرباط اليوم الجمعة 27 يوليوز 2018 اللجنة المشتركة للنظام الأساسي، في لقائها الأخير خلال هذا الموسم، بحضور ممثلي النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية وممثلي وزارة التربية الوطنية، وقد ترأس الاجتماع مدير مديرية الموارد البشرية وتكوين الإطر بن الزرهوني محمد ورافقه مدير الشؤون القانونية والمنازعات بن يشو خالد ورئيس القسم بالموارد البشرية التاجتي عزيز والمكلف بالعلاقة مع النقابات بن التباع عبد الإله والممثل عن قسم الاتصال الحيرت أحمد، وقد مثل الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي الرفاق: الإدريسي عبد الرزاق وبوكطاية رشيد والسباعي أحمد ومجاهد مصطفى.

افتتح اللقاء مدير الموارد البشرية برسالة مفادها أن الإنجازات خرجت دائما من اللجان المشتركة بين مديرية الموارد البشرية ومديرية الشؤون القانونية والنقابات الاكثر تمثيلية.. وأكد بأن الظرفية الحالية تُوفر شروطا موضوعية إيجابية لم تتوفر سابقا..

بعد مجموعة من التدخلات لممثلي النقابات (حول تأخر صدور النظام الأساسي منذ سنوات وطول اشتغال لجنة النظام الأساسي وحول البلاغ الصحفي الوارد فيه إلغاء الترقية بالأقدمية…) أخذ الكلمة التيجيتي عزيز ليذكر بمسار اشتغال هذه اللجنة منذ 2014 والذي كان بوتيرة سريعة إلا أن سياق انتخابات اللجان الثنائية فرض توقف الاشغال في 2015 وأيضا سنة 2016 حيث لم تستأنف الأشغال حتى أكتوبر 2016، كما أكد على أهمية أشغال هذه اللجنة المشتركة التي تناقش كل الحيثيات وكل الآراء بهدف إصدار مشروع يتجاوز الثغرات السابقة وينعكس إيجابيا على منظومة التربية والتكوين.

بعد ذلك قدم عرضا مفصلا حول المجال الثاني لمشروع النظام الأساسي:

وقد إقترح مشروع النظام الأساسي الهيئات التعليمية التالية:

  • هيئة التدريس (الأساتذة المبرزون وأستاذة التعليم المدرسي (إبتدائي وثانوي وربما أولي).
  • هيئة التدبير التربوي والإداري (هذه الهيأة تضم أيضا التخطيط والتدبير المالي): متصرف تربوي، مجال التدبير التربوي، مجال التدبير الإداري، مجال التخطيط، مجال التوثيق ثم مجال الدعم الاجتماعي والنفسي. مساعد تربوي (مساعد تقني وإداري حاليا): مجال التنظيم والتدبير، مجال الطبع والتوثيق، مجال الحراسة، مجال التنظيف، البستنة، الطبع والإطعام.
  • هيئة التأطير والتقويم والتوجيه المدرسي: مفتشي الأقسام التحضيرية، مفتش التعليم المدرسي، مفتش الشؤون الإدارية، مرشد تربوي.
  • هيئة المراقبة والافتحاص التربويين: مفتش التربية الوطنية.

كما تطرق مشروع النظام الأساسي إلى المهام والاختصاصات لكل هيئة، وإلى تدبير المسار المهني: إحداث درجة جديدة للإبتدائي والإعدادي، ودرجة ممتازة (ما بعد خارج السلم) بالنسبة للأطر التي تتخرج بالسلم 11. إحداث رتب من 1 إلى 4 فوق الدرجة الممتازة لمفتشي التربية الوطنية. كما أن هناك اقتراحات حول الترقية في الرتب لتخفيض المدة المشروطة وأيضا هناك اقتراحات في رفع نسب الكوطا للترقية بالاختيار.

وتطرق مشروع النظام الأساسي أيضا للنظام الإنضباطي حيث تحديد المخالفات والجزاءات المقابلة لها عملا بمبدأ لا عقوبة إلا بنص. وتناول مشروع النظام الأساسي مسألة إنهاء الحياة الإدارية وشروطها.

واعتبرت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي على لسان الكاتب العام الوطني ضرورة تتبع جميع مراحل مشروع النظام الأساسي ومناقشته داخل الأجهزة، لنجعل منه نظاما أساسيا يجيب على الإشكالات المطروحة ويلبي انتظارات نساؤ ورجال التعليم وخصوصا تصحيح ثغرات نظام 2003 والحفاظ على المكاسب وتحقيق المطالب..، كما طالب الإدارة بمدنا بمشروع نظام التعويضات المرافق ضرورة بمشروع النظام الأساسي، وطالب بإدخال التعديلات الضرورية على المشروع بجميخ جوانبه قبل عرضه على الدوائر الحكومية (رئاسة الحكومة والمالية والوظيفة العمومية..)، وفي الأخير أعرب عن تخوفه من أن يأخذ هذا المشروع سنوات أخرى من الأخد والرد ليرى النور. وعليه طالب بحد أقصى زمني لإخراجه.

الرباط في 27 يوليوز 2018

عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE

الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق

 

الجامعة الوطنية للتعليم FNE، هاتف: 0608060000Tél: ، فاكس: 0537264525 www.taalim.org, Fne_bn@yahoo.fr Fax: