أخبار عاجلة

تمارة: المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE يدعو إلى خوض إضراب 9 أبريل 2021 و الحضور أمام المحكمة الإبتدائية بالرباط الساعة 11 صباحا لمؤازرة الأساتذة المعتقلين ظلما

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالصخيرات تمارة يعقد اجتماعا طارئا، ويدعو إلى :خوض الإضراب الوطني ليوم الجمعة 9 أبريل 2021 والحضور أمام المحكمة الابتدائية بالرباط الساعة الحادية عشر صباحا لمؤازرة الأساتذة المعتقلين ظلما أيام 6 و7و 8 أبريل الجاري.

تمارة في : 8 أبريل 2021

بعد اتضاح عقيدة الدولة وحكومة واجهتها عبر وزارتيها في الداخلية والتربية الوطنية في مجابهة الاحتجاجات السلمية والحضارية للشغيلة التعليمية، بالقمع الوحشي والاعتقالات التعسفية والمحاكمات الصورية والتنكيل بالأستاذات والأساتذة العزل، بأبشع أساليب الإهانة والاحتقار، واستهداف مباشر لأعضاء المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن سبق إصرار وترصد، بغية كبح نضالاتها المستمرة. وانسجاما مع قرارات المكتب الوطني الذي أبقى على اجتماع مكتبه مفتوحا بالنظر لخطورة الهجوم على نساء ورجال التعليم، فإن المكتب الإقليمي يعلن مايلي:

  •  استنكاره الشديد للقمع الوحشي الذي مورس على نساء ورجال التعليم، مربو الأجيال أيام 6 و7 و8 أبريل الجاري وقبله بالوقفة الممركزة لنقابتنا، أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط يوم 5 أبريل 2021
  • استمرار مساندته لنضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وكل الفئات المتضررة من سياسات الإجهاز على الحقوق و المكاسب الشغلية بقطاع التربية الوطنية. وتباته الدائم على مبدأ الرفض القاطع لمخطط التعاقد المشؤوم.
  • دعوته الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى الانخراط في إضراب 9 أبريل 2021 ردا على الاعتقالات التي طالت الأساتذة والأستاذات بالرباط.
  • دعوته مناضلات و مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم بالإقليم، وكل الضمائر الحية من نساء ورجال التعليم إلى الحضور أمام المحكمة الابتدائية بالرباط  الساعة الحادية عشر صباحا، لمؤازرة الأستاذات والأساتذة المعتقلات والمعتقلين ظلما وعدوانا، تزامنا مع جلسة التقديم للمحاكمة الصورية. والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم وعدم متابعتهم.
  • دعوته إلى تنسيق الفعل الاحتجاجي بين مكونات المشهد النقابي التعليمي بالإقليم، وكل الفئات التعليمية المناضلة، والرافضة لانتهاك كرامة نساء ورجال التعليم، وحريتهم والمس بسلامتهم الجسدية.

عاشت الشغيلة التعليمية حرة وأبية

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم نقابة جماهيرية، تقدمية، مكافحة ومنحازة لصفوف نساء ورجال التعليم

عن المكتب الإقليمي

%d مدونون معجبون بهذه: