أخبار عاجلة

الصخيرات تمارة: FNE المكتب الإقليمي يطالب بسحب إعلان مباراة التعليم 2022 ويعتبر الشروط المنصوص عليها تصفوية ويجدد رفضه كل مخططات تفكيك الوظيفة والمدرسة العموميتين

تمارة في: 21 نونبر 2021

بيان تنديدي

انسجاما مع أهدافها الإستراتيجية، سعت الدولة منذ عقود إلى ضرب وتفكيك المكاسب الشعبية  بالوظيفة والمدرسة العموميتين منهزمة أمام إملاءات المؤسسات المالية والصناديق المانحة ما أدى إلى إفقاد المغرب السيادة في قراره السياسي والاقتصادي.وتجلى ذلك في  تنزيل ترسانة من المخططات الطبقية والقوانين والأنظمة التخريبية، منذ الميثاق الوطني للتربية والتكوين، مرورا بالبرنامج الاستعجالي والرؤية الإستراتيجية وقانون الإطار 17.51 والتقاعد وفرض نظام العمل بالعقدة  ومدونة الشغل، ومشروعي  قانون الإضراب، والنقابات…وانتهاء بمستجد إعلان الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين عن إجراء مباراة توظيف ما يسمى بالأطر النظامية للأكاديمية 2022 وما تضمنته من الشروط الإقصائية التصفوية في حق عشرات الآلاف من بنات وأبناء الشعب المغربي خريجي/ات الجامعات والمعاهد والمتمثلة أساسا في تحديد السن في 30 سنة كحد أقصى للترشح، خلو السجل العدلي من الجنح والمخالفات، الانتقاء الأولي بناء على ميزتي شهادتي الباكالوريا والإجازة، احتساب عدد سنوات تحصيل الإجازة، وتضمين الملف برسالة تحفيز. مستعينة في ذلك بطبقة سياسية مختارة بعناية من أحزاب سياسية رجعية وشكلية لتأثيث مؤسسات صورية وعلى شخصيات تكنوقراطية موالية من خدام الدولة الطيعين.

إننا بالجامعة الوطنية للتعليم FNEبالصخيرات تمارة واعون تماما كون هذه المخططات والقوانين التصفوية إنما تسعى من خلالها الطبقة  الحاكمة  إلى تكريس الاستبداد وخدمة مصالحها الطبقية والحجر في المقابل على الحقوق والحريات وأن الشروط التي تضمنها إعلان الترشح لمباريات التعليم لا تعدو أن تكون إلا فضحا لنوايا الدولة في تسريع  مسلسل الإجهاز على مكاسب شعبية ( التوظيف العمومي، المدرسة العمومية، الصندوق المغربي للتقاعد،الجامعات العمومية…) تحققت بفضل تضحيات جسيمة كتبت بدماء الشهداء والشهيدات. ومؤشرا على مأزق مستنقع المديونية ورهن وطننا المغرب أمام سياسة تقويم هيكلي غير معلنة.

وبناء عليه فإن الجامعة الوطنية للتعليم بالصخيرات تمارة تعلن مايلي:

  • تجديد رفضها للقانون الإطار 17.51 المشؤوم؛
  • اعتبارها أمراض المدرسة العمومية ناتجة عن المخططات المتتالية الفاشلة بمسؤولين فاشلين ارتبط سجلهم التدبيري للقطاع ولعقود بالفشل؛
  • تضامنها المطلق واللامشروط مع الجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين بالمغرب وتنسيقيات المعطلين والاتحاد الوطني لطلبة المغرب ودعم احتجاجاتها بكل الوسائل المتاحة واستعدادها للانخراط في كافة الأشكال النضالية حتى إسقاط كافة القرارات اللاشعبية صونا لحق بنات وأبناء الشعب المغربي في التوظيف العمومي وفي التعليم العمومي المجاني الموحد والجيد من الأولي إلى العالي وحق الشعب المغربي في الحرية والعدالة والعيش بكرامة؛

مطالبتها ب:

  • السحب الفوري لإعلان مباريات التوظيف في التعليم وإلغاء كافة الشروط الإقصائية التصفوية وجعل المباراة مفتوحة في وجه الجميع وفق مبدأ تكافؤ الفرص وبشروط موضوعية متفاوض حولها مع النقابات التعليمية ذات التمثيلية وفي إطار التوظيف العمومي؛
  • الإدماجالفوري للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وحملة الشواهد المعطلين ومربيات ومربي التعليم الأولي، وعمال الحراسة والنظافة والطبخ في الوظيفة العمومية؛ والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛
  • التراجع عن قرار الترسيب الانتقامي للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية وإعادة المطرودات والمطرودين من مربيات ومربي التعليم الأولي إلى مقرات عملهن/هم؛
  • اتخاذ إجراءات اقتصادية واجتماعية في صالح الشعب المغربي تنهي الانعكاسات السلبية لجائحة كوفيد 19 على أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين؛

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم FNE  إطارا تقدميا ديمقراطيا ومكافحا

عاشت الشغيلة التعليمية والجماهير الشعبية حرة، صامدة ومناضلة

%d مدونون معجبون بهذه: