الجامعة الوطنية للتعليم FNE تجدد مطالبتها بالسراح لمعتقلي الريف وباقي الحِراكات الشعبية وتدعو نساء ورجال التعليم لقضاء عطلة صيفية بالريف للتضامن والمساهمة في رفع الحصار عليه

الجامعة الوطنية للتعليم FNE تجدد مطالبتها بالسراح لمعتقلي الريف وباقي الحِراكات الشعبية وتدعو نساء ورجال التعليم لقضاء عطلة صيفية بالريف للتضامن والمساهمة في رفع الحصار عليه

fne-communique-appel-solidarite-vacance-rif-16-7-2018.PDF

الجامعة الوطنية للتعليم FNE تعتز بكل الرفيقات والرفاق الذين ساهموا

في إنجاح مسيرتي الأحد 8 و15 يوليوز 2018 بالدار البيضاء والرباط..

تجدد مطالبتها بالسراح لمعتقلي الريف وباقي الحِراكات الشعبية،

تجدد تضامنها مع حِراكات الريف وجرادة وزاكورة وإميضر وميسور وأوطاط الحاج وتالسينت..،

تدعو نساء ورجال التعليم لقضاء عطلة صيفية بالريف للتضامن والمساهمة في رفع الحصار عليه

 

أمام الاجماع الشعبي التضامني مع الحراكات الشعبية ومعتقليها، والذي تجلى بوضوح في النجاح الكبير الذي عرفته المسيرتان الشعبيتان بكل من الدار البيضاء (الأحد 8 يوليوز) والرباط (الأحد 15 يوليوز) بمشاركة الآلاف من المواطنين/ات والمناضلين/ات من مختلف أنحاء المغرب ومن سائر القوى السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية.. المناضلة من أجل الكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية..، وضمنهم مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وباقي التنظيمات التابعة لها: النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي، اتحاد شباب التعليم بالمغرب واتحاد نساء التعليم بالمغرب واتحاد متقاعدي التعليم بالمغرب…،

فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي:

  1. يعتز بهذا الإجماع الوحدوي التضامني مع الحراكات الشعبية ومعتقليها، ويحيي مناضليه ومناضلاته وكل التنظيمات التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE من مختلف مناطق المغرب على مشاركتهم ومساهمتهم في كل المعارك التضامنية الوحدوية مع القوى الديمقراطية وكافة القوى الحية بالبلاد من أجل الإفراج دون قيد أو شرط عن معتقلي الريف وجرادة وزاكورة ووطاط الحاج وجميع معتقلي الحراكات الشعبية وسائر المعتقلين السياسيين؛
  2. يجدد تضامنه مع الحراكات الشعبية بكل من الريف وجرادة وزاكورة وإميضر وميسور ووطاط الحاج وتالسينت…، ومع كافة المعتقلين السياسيين وعائلاتهم، ويدين الأحكام الجائرة ضدهم، ويطالب بإطلاق سراحهم فورا، وبإسقاط المتابعات ضدهم وبتلبية مطالب الحراكات، وبجعل حد لسياسة اللاعقاب لناهبي المال العام، وباسترجاع الأموال العمومية المنهوبة في مختلف المشاريع والقطاعات والمناطق..
  3. يرفع نداءه لنساء ورجال التعليم لتكثيف كل أشكال التضامن لرفع الحصار على الريف، ومنها العمل على قضاء العطلة الصيفية بالريف للتضامن والمساهمة في رفع الحصار عليه؛
  4. يثمن مبادرة “شبكة الهيئات المتضررة من المنع والتضييق” والتي تعتبر الجامعة الوطنية للتعليم FNE عضو فيها، بجعل يوم السبت 14 يوليوز الجاري، يوما وطنيا للاحتجاج في سائر المناطق على منع العديد من القوى السياسية والنقابية والجمعيات الحقوقية والتنظيمات الجمعوية الأخرى من الحق في التنظيم والتجمع، المضمون من طرف القوانين المغربية نفسها، وذلك برفض تسليمها وصولات الإيداع القانونية وحرمانها من استعمال القاعات العمومية، ويدين بقوة ما تعرض له اعتصام السبت 14 يوليوز بالعرائش من قمع همجي ضد المناضلات والمناضلين؛
  5. يؤكد أن طريق الدفاع عن الحريات النقابية ومكتسبات وحقوق الشغيلة هو النضال الوحدوي الكفاحي للحركة النقابية ووحدتها النضالية (في أفق الوحدة النقابية المنشودة) على قاعدة ملفات مطلبية مشتركة؛
  6. يدعو كافة المناضلين والمناضلات والمتعاطفين وجميع نساء ورجال التعليم للحضور بكثافة في كل المبادرات الاحتجاجية للتعبير عن الغضب وعن تجديد الرفض للأحكام الطبقية الجائرة والمطالبة بالسراح الجماعي والفوري لكل المعتقلين السياسيين بالمغرب.

الرباط في 16 يوليوز 2018

عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE

الكاتب الوطني: الإدريسي عبد الرزاق

الجامعة الوطنية للتعليم FNE، هاتف: 0608060000Tél:، فاكس: 0537264525 www.taalim.org, Fne_bn@yahoo.fr Fax: