عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 العاشرة صباحا أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط ضد “السخرة” والاستغلالعمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 العاشرة صباحا أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط ضد “السخرة” والاستغلال

 

عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 العاشرة صباحا أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط ضد “السخرة” والاستغلالعمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 العاشرة صباحا أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط ضد “السخرة” والاستغلال
يعيش عمال الحراسة والنظافة بقطاع التعليم أوضاعا مزرية تتميز بالحيف والاستغلال الفاحش للعاملات والعمال  في غياب تام لاحترام مواد مدونة الشغل على علاتها؛  وفي خرق سافر للقوانين المعمول بها، من طرف وزارة التربية الوطنية والأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية؛ في الوقت الذي يؤدي فيه هؤلاء العمال والعاملات دورا مهما في أمن المؤسسات التعليمية العمومية وتأمين العاملين بها بالإضافة إلى مهام أخرى، جراء  تملص الدولة من توظيفهم بمبرر حذف السلالم الدنيا وتفويض عقد صفقات التشغيل مع مقاولات خاصة،  للوزارة الوصية على القطاع.  إن المكتب الجهوي لعمال الحراسة والنظافة، المنضوي تحت الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي، يحمل المسؤولية الكاملة لمدير الأكاديمية  الجهوية للتربية والتكوين في كل ما يحدث على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة من خروقات تمس الاستقرار المادي والنفسي للعاملات والعمال (الحد الأدنى للأجور، التصريح بكافة العاملات والعمال في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الاستفادة من التغطية الصحية، احترام ساعات العمل…)وفي ظل هذا الوضع المزري المتسم بخرق القانون في حق هذه الفئة، أقدمت مقاولة المناولة حياة نيكوص على  تنقيل الكاتب الجهوي بسبب انتمائه النقابي وطرد خمسة عمال آخرين بعد أن لجؤوا إلى القضاء من أجل استرداد متأخرات أجورهم، ضدا عن القوانين الجاري بها العمل. وعلى إثر هذه القرارات التعسفية، قرر عمال الحراسة والنظافة بالجهة تنظيم وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط، يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 على الساعة العاشرة صباحا، من أجل اسماع صوتهم وإبلاغ مطالبهم للرأي العام والجهات المسؤولة. وفي الأخير يهيب المكتب الجهوي لعمال الحراسة والنظافة، بكافة الفعاليات النقابية والحقوقية والسياسية ومختلف الفعاليات الديمقراطية إلى التضامن مع عاملات وعمال الفئة ومساندتهم في الدفاع عن مطالبهم وحقوقهم العادلة والمشروعة.ما ضاع حق وراءه طالبعن المكتب الجهوي