أخبار عاجلة

FNE جرسيف: المكتب الاقليمي يسجل اختلالات تدبير الدخول المدرسي ويدعو المديرية الاقليمية إلى الالتزام بمخرجات الحوار ومنهجية فض النزاعات من أجل تجاوز المشاكل القائمة

اجتمع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يومه  الثلاثاء 5 أكتوبر2021 ، و بعد وقوفه على أهم معالم الدخول المدرسي يسجل ما يلي:

تميز الدخول المدرسي بالارتجال و بتراكم القضايا و المشاكل المرتبطة بوضعية التعليم العمومي بشكل عام و بتدهور أوضاع نساء و رجال التعليم خصوصا في ظل غياب أي حوار قطاعي يحل المشاكل المتراكمة أو تفاوض اجتماعي عام يقلص من تدهور مستوى المعيشة ، و في ظل استمرار نفس الاختيارات الاستراتيجية نحو التعليم كتشجيع الخوصصة و التعليم بمستويات متفاوتة طبقيا . فإن مكتب فرع الجامعة الوطنية بجرسيف يسجل القضايا التالية :

*
  • على الصعيد الوطني :
  • يحيي نضالات الشغيلة التعليمية بمناسبة اليوم العالمي للمدرس 5 أكتوبر و يثمن الحركة النضالية ضد المحاكمات الصورية للأساتذة ويطالب بالإفراج عن الأستاذ المعتقل محمد جلول و كافة المعتقلين بسبب أفكارهم، ويتضامن مع الأساتذة النقابيين ضحايا محاصرة العمل النقابي المناضل ، و يساند نضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد، و يطالب بإدماجهم التام في سلك الوظيفة العمومية.
  • يطالب بتسوية الملفات العالقة منذ زمان و منها وضعية الأساتذة المقصيين من خارج السلم ، و أساتذة الزنزانة 10…، و رفع اليد عن الترقيات و تسوية مستحقات الترقيات المتأخرة و مطالب جميع الفئات في الوسط التعليمي .
  • يدعو إلى برنامج نضالي موحد يعكس قوة الشغيلة التعليمية و شرعية مطالبها ، و يفرض مفاوضات جدية من أجل إخراج نظام أساسي لموظفي التربية الوطنية عادل و منصف يتجاوز ثغرات و اختلالات النظام السابق .
  • ينبه إلى خطورة التطبيع التربوي مع الكيان الصهيوني و أفكاره ، و يدعو إلى اليقظة الفكرية  و التربوية الضرورية للتصديلهذا الاختراق الاستعماري المتجدد .
*
  • على المستوى الإقليمي :
  • يستنكر مجددا القرار التأديبي في حق الرفيق عقيل أحمد، و يتضامن معه .
  • يسجل وجود اتفاق مبدئي بين المديرية و فرع FNEفي لقاء 13 شتنبر 2021 حول ركائز منهجية الاشتغال لمعالجة المشاكل و النزاعات النقابية يجب تطويره،و يدعو إلى احترام هذه المبادئ في الممارسة و خاصة ما يتعلق منها باحترام مخرجات الحوارات و تعميم هذا التوجيه على مختلف المصالح . كما يطالب باحترام مضمون المذكرة 103 و عقد اللقاءات المشتركة .
  • يسجل بارتياب التردد في احترام مضمون اتفاقية التعليم الأولي و خاصة ما يتعلق بوضعية الاستقرار المهني للمربيات و تعريض بعضهن لخطرالطرد أو تعويض بعضهن في العمل ضاربا عرض الحائط سنوات من العملالمضني . و يدعو إلىالالتزامبما سبق الاتفاق حوله في الموضوع منذ لقاء 13 شتنبر  و في مختلف اللقاءات وينبه إلى مخاطر محاولاتالتلاعب بوضعية الاستقرار المهني للمربياتفي هذا القطاع الحيوي ، و يدعو إلى تعميم المباراة بالنسبة لجميع المربيات الجدد بدون استثناء .

كما يعتبر أن اسناد المربيات للتدبير المفوض خطر على هذا السلك تربويا و يدعو إلى حل وطني جذري لمربيات و مربيي سلك التعليم الأولي بإدماجهم/إن في أسلاك الوظيفة العمومية .

  • يسجل قلق الأساتذة /آت من إسناد مهام و صنع تسميات إضافية للعملية التعليمية غير واضحة المعنى و المرامي تحدث قلقا و ارتجالا في تنفيذها (مثل الأستاذ الرئيس)، و يدعو إلى اشراك نساء و رجال التعليم في أي تغيير من أجل أخذ رأيهم التربوي بعين الاعتبار .
  • يدعو إلى حل جذري لطريقة صرف التعويضات عن التصحيح عبر  ايداعها في الحساب الجاري لكل أستاذ بدل الطريقة الحالية المهينة لهيئة التدريس ، كما يطالب بالرفع من قيمة التعويض ، و تجنب الاستفسارات المتسرعة في الموضوع كما وقع السنة الماضية .
  • يسجل استمرارالنقص في التجهيزات في العديد من المؤسسات (مؤسسات بدون تجديد الطاولات المتقادمة – غياب أجهزة الداتا شو – أسوار مهدمة – عدم وجود قاعة الأساتذة – طرق غير صالحة نحو العديد من الفرعيات- غياب النقل المدرسي…)و يدعو المديرية إلى الالتزام بتنفيذ مخرجات الاتفاق السابق مع نقابتنا بإكمال الإصلاحات المطلوبة بمؤسسة جابر بن حيان بالمريجة و غيرها.
  • يسجل تراكم مشاكل توزيع استعمالات الزمن نتيجة تغييب الجانب التربوي فيها في بعض المؤسسات ( إلغاء A.S.S في بعض المؤسسات بالنسبة لمادة التربية البدنية و الرياضة ، إلغاء التفويج بالنسبة لمواد الفيزياء و علوم الحياة و الأرض …) بدعوى الخصاص في الموارد البشرية مما يطرح مشكل التخطيط التربويو النقص في الموارد البشرية. كما يسجل الاستعمال العشوائي لمفهوم “المواد المتآخية”.

و يطالب بأجراء حركة انتقالية محلية بدل حركة سد الخصاص تسمح بتجاوز الاختلالات المصاحبة لتدبير الموارد البشرية و تضمن استقرارها .

  • يسجل الارتباك الحاصل في توزيع الأطر الإدارية المتدربة على المؤسسات في بداية الموسم، و يدعو إلى احترام خصائص فترة التدريب و عدم توظيفها لسد الخصاص في الأطر الإدارية كما حصل بداية هذا الموسم.
  • ينبه إلى خطورة عودة الاكتظاظ للأقسام بعد التخلي عن التفويج مما سيضعف جودة العملية التعليمية و يربكها من جديد ، كما ينبه إلى تقادم العديد من محتويات البرامج و الكتب المدرسية مما يتطلب التسريع بتغييرها .
  • يدعو إلى تدخل الوزارة لمراقبة التعليم الخصوصي ، و فرض أداء أجور 12 شهر للمربيات و المربيين و احترام الحقوق الشغلية المنصوص عليها في مدونة الشغل و يستنكر التلاعب فيها(الحد الأدنى للأجور – التسجيل الكامل في الضمان الاجتماعي – الترقيات و الزيادات و التحفيزات…)كما يستنكر عدم أداء أجور المربيات لشهر شتنبر.
  • يدعو النقابات المناضلة و جميع الفئات التعليمية بجرسيف و على الصعيد الوطني إلى توحيد عملها و نضالها لصد التراجعات و فرض مفاوضات جدية حول الملفات المطلبية لنساء و رجال التعليم و لعموم الشغيلة التعليمية ، و يؤكد استعداد الجامعة الوطنية للتعليم بجرسيفللعمل المشترك .

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم

بجرسيف

%d مدونون معجبون بهذه: