أخبار عاجلة

الدورة العادية الثالثة للمجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يرفض إقرار التوقيت الصيفي ويُطالب بالتراجع عنه وبإصلاح أوضاع التعليم والعاملات والعاملين به ويَدعو إلى توحيد الاحتجاجات ضد التراجعات ولفرض تلبية المطالب 2018/11/11

FNE-TD-COMMUNIQUE-CONSEIL-NATIONAL3_11-11-2018-RABAT.PDF

المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يُثمن رفض الجامعة إقرار التوقيت الصيفي ويُطالب بالتراجع عنه وبإصلاح أوضاع التعليم والعاملات والعاملين به ويَدعو إلى توحيد الاحتجاجات ضد التراجعات ولفرض تلبية المطالب

انعقد المجلس الوطني العادي الثالث للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بعد المؤتمر الحادي عشر، تحت شعار “من أجل تعليم عمومي مجاني لبنات وأبناء الوطن وضد المس بكرامة نساء ورجال التعليم”، دورة الفقيدين الرفيقين شباري رشيد ودوحدوح عمار، يوم الأحد 11 نونبر 2018 بالرباط، والذي تميز بحضور ممثلات وممثلي فروع الجامعة من مختلف مناطق المغرب وباستضافة المناضل الفلسطيني “زيد شعيبي”، منسق المنطقة العربية والمغاربية لـ BDS “حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” ضد الكيان الصهيوني، والمناضل المغربي “سيون أسيدون” منسق BDS المغرب، وبعد كلمات ترحيبية وتعريفية، وسط جو حماسي، تم الاتفاق على عقد لقاء بين منسقَيْ BDS ووفد عن المكتب الوطني للجامعة لتداراس سبل العمل المشترك..

وينعقد المجلس الوطني للجامعة في ظل أزمة بنيوية بقطاع التعليم ما فتئت تتفاقم كانعكاس مباشر للوضع الاقتصادي والاستبداد السياسي الذي بلغ مستويات تُنذر بالكارثة بالنظر لحجم المديونية وتخلي الدولة عن أدوارها بكافة الخدمات العمومية وقمع الاحتجاجات المتصاعدة للموظفين والكادحين والتلاميذ وساكنة الأحياء والمناطق المقصية والمهمشة، كما تداول المجلس الوطني القضايا ذات الأولوية بعد الاستماع لتقرير الكاتب العام الوطني الإدريسي عبد الرزاق، المتصل بالوضع العام وواقع المدرسة العمومية التي تشهد احتقانا غير مسبوق تفاقم بعد فرض العمل بتوقيت GMT+1، وتناول مطالب نساء ورجال التعليم بالتربية الوطنية والتعليم العالي والاكراهات والتحديات التي تواجه الحركة النقابية بعد فشل مسلسل “الحوارات الاجتماعية” وتلكؤ الدولة في تنفيذ التزاماتها مما يسائل جدوى الحوار والتفاوض في ظل انقسام الحركة النقابية وافتقاد جل مكوناتها الاستقلالية والديمقراطية تدبيرا وأفقا.

وبعد وقوف المجلس الوطني على نجاح أشغال الدورة العادية للجنة الإدارية الخامسة للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، ليوم السبت 10 نونبر 2018 بالرباط، وإشادته بالالتزام النضالي لفروع الجامعة بالتربية الوطنية والتعليم العالي ومساهمتها في إنجاح المسيرة الوطنية الأحد 7 أكتوبر 2018 بالرباط إحياء لليوم العالمي للمدرس، دفاعا عن التعليم العمومي المجاني الجيد والموحد لكافة أبناء الشعب المغربي والتنديد بخوصصة الحق في التعليم، فإنه:

  • يرفض إمعان الدولة في الاستهتار بمطالب المأجورين والموظفين وإذلال ممثليها من خلال اجترار حوار اجتماعي أجوف، مستغلة تشتت الحركة النقابية وضعفها، وقمع الحريات النقابية وضرب الحقوق الديمقراطية؛
  • يستنكر الهجوم على سائر الخدمات الاجتماعية من سكن وصحة وشغل.. وتعليم آخر حلقاته تمرير القانون الإطار 51-17 لضرب ما تبقى من مجانيته والتغطية على “بيع” المؤسسات العمومية لبارونات القطاع الخصوصي؛
  • يجدد شجبه التشغيل بالعقدة ودعمه نضالات “التنسقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد” في مواجهة مخطط التسليع واستهداف مكاسب وحقوق نساء ورجال التعليم من ترقية واستقرار وتقاعد في إطار الصندوق المغربي للتقاعد، مما يكشف زيف شعارات وعناوين الرؤية الاستراتيجية؛
  • يجدد رفض الجامعة إقرار التوقيت الصيفي ويطالب بالتراجع عنه ويرفض المقاربة الأمنية في تنزيل وزارة التربية الوطنية التوقيت المفروض وفق صيغ قاسمها المشترك الارتباك والتخبط والارتجال ومضاعفة أعباء الأسر المغربية ومفاقمة معاناة المتعلمين والأساتذة والأطر الإدارية والتربوية؛
  • يحمل الحكومة ووزارة التربية مسؤولية الاحتقان المترتب عن الارتجال والانفراد بقرار اعتماد توقيت غير مدروس ويدين القمع الذي ووجهت به احتجاجات التلاميذ كما يدين اقتحام المؤسسات واستباحة حرمتها والاستفزازات التي يتعرض لها الإداريون والأساتذة؛
  • يطالب بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف يتجاوز اختلالات الأنظمة السابقة ويجبر الضرر وتفعيل ما تبقى من اتفاقي 19 و26 أبريل 2011 الذي فرضته حركة 20 فبراير المجيدة لا سيما الدرجة الجديدة والتعويض عن المناطق النائية والمصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 كما يطالب بالاستجابة للمطالب العادلة لضحايا النظامين 85 و2003 ومعتقلي الزنزانة 9 و10 وحاملي الشهادات العليا والمهندسين وأطر التوجيه والتخطيط والمساعدين التقنيين والاداريين والمفتشين والمبرزين والإدارة التربوية والملحقين والأطر المشتركة وكافة الفئات..؛
  • يشدد على احترام الحريات النقابية والحقوق والديمقراطية ووقف التضييق والمنع المسلطين على فروع الجامعة وأنشطتها وتنفيذ قرارات القضاء الإداري المغربي التي أنصفت الجامعة في الكثير من المناطق ضد الشطط في استعمال السلطة ويثمن فعاليات شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق RAVI؛
  • يجدد تثمين فعاليات “حركة BDS للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” ضد الكيان الصهيوني، ويدين كل جرائم التطبيع مع الكيان الصهيوني التي ترعاها الدولة المغربية ويتزعمها فنانون وأكاديميون ورجال أعمال.. ويدعو المواطنين إلى فضحها والتصدي لها حفاظا على هويته الرافضة لكل تقارب مع العنصرية الصهيونية وراعيتها من القوى الامبريالية؛
  • يندد بالأحكام الجائرة الصادرة ضد معتقلي حراك جرادة ويطالب بإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية بجرادة والريف ووقف متابعة النشطاء وتلبية مطالب مختلف الحركات الاحتجاجية؛
  • يجدد المطالبة باسترجاع الأموال المنهوبة وجعل حد لسياسة اللاعقاب والإفلات من العقاب في الجرائم المالية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية ومحاسبة المتورطين مهما كان موقعهم وإحالة تقارير المجلس الأعلى للحسابات على القضاء وجعل حد للتضييق على أكباش فداء من الموظفين..
  • يثمن عاليا أداء الجامعة الوطنية للتعليم تنظيما ونضالا والتزامها الكفاحي والوحدوي في كافة أشكال الاحتجاج وطنيا وجهويا وإقليميا وفئويا ويعتز بمواقفها الفريدة الرافضة لمخرجات المجلس الأعلى للتربية والتكوين وتعاليم المراكز المالية العالمية؛
  • يهيب بالشغيلة التعليمية الانخراط الواعي في تغيير ميزان القوى لصالح الشغيلة والمساهمة في دينامية الجامعة ودعم مواقفها ونضالاتها ضدا على السلم الاجتماعي وتفكيك التعليم العمومي وضرب المكاسب التاريخية للشعب المغربي وللشغيلة التعليمية.

الرباط في 11 نونبر 2018

عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق

الجامعة الوطنية للتعليم FNE، هاتف: 0608060000Tél: ، فاكس: 0537264525 www.taalim.org, Fne_bn@yahoo.fr Fax: