أخبار عاجلة

الخميسات: الجامعة الوطنية للتعليم fne تستنكر الأسلوب العشوائي للمدير الإقليمي في تدبير الشأن التربوي وتفضح الفساد المستشري بالمديرية الإقليمية بالخميسات.

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بإقليم الخميسات تستنكر الأسلوب الانفرادي للمدير الإقليمي في تدبير الشأن التربوي وتكشف الاختلالات والخروقات التي تعرفها المديرية

الإثنين 10 غشت 2020

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالخميسات، اجتماعا عن بعد يومه الأحد 9 غشت 2020 خصص لمناقشة وتقييم تدبير شؤون التربية والتعليم بالمديرية الإقليمية بالخميسات. عمه نقاش عميق ومسؤول حول مختلف العمليات التدبيرية التي رصدها المكتب الإقليمي، لقضايا ومشاكل الشغيلة بالمديرية سواء خلال المرحة العادية أو المرحلة المرتبطة بالحجر الصحي على إثر حالة الطوارئ الصحية.

وبعد تقييم المكتب الإقليمي لتدبير الشأن التربوي بالمديرية، وانطلاقا من مبادئ والتزامات الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، تجاه المؤسسة التعليمية العمومية ومصلحة المتعلمات والمتعلمين ونساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع، واستحضارا للوضع العام للدخول المدرسي المقبل، فإن المكتب الإقليمي سجل مجموعة من الخروقات على مستوى تدبير مجموعة من الملفات واختلالات تضرب في العمق مبدأ تأسيس العمل المشترك على الانصات والشفافية والثقة والاحترام والتوافق الذي تنص عليه المذكرة x17103 في شأن العلاقة بين مصالح الوزارة والنقابات التعليمية.

وبناء عليه، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالخميسات، يعلن للرأي العام الإقليمي والجهوي ما يلي:

  1. تحميله المدير الإقليمي مسؤولية تعطيل المذكرة x17 103 من خلال تعطيل اللجنة الإقليمية لإبداء الرأي والتتبع ومواكبة القضايا المطروحة.
  2. استنكاره لسلوك المدير الإقليمي عدم التجاوب مع مراسلات المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم وضرب مبدأ الشراكة:
  3. مراسلة 15 يونيو 2020 المرتبطة بلمف عمال الحراسة والنظافة.
  4. مراسلة 17 يوليوز 2020 المتعلقة بطلب إصدار مذكرة لتدبير الموارد البشرية.
  5. إدانته التواطؤ المكشوف للمدير الإقليمي مع بعض رؤساء المصالح واستغلال المرفق العمومي لخدمة مصالح نقابية.
  6. شجبه للتعامل الانتقائي مع الجامعة الوطنية للتعليم من طرف بعض المصالح بالمديرية.
  7. استنكاره تلكؤ المدير الإقليمي في حل المشاكل المطروحة:
  8. ترك المدرسة الجماعاتية م/م/ عبد الرحمان الداخل بجماعة الصفاصيف بدون حراسة مما عرضها لهجوم ليلي وتلطيخ جدرانها ومعداتها بالغائط.
  9. غياب تفاعل المديرية في ملف تجاوزات وخروقات تربوية ومالية بالمدرسة الجماعاتية تارميلات، بناء على تظلمات الأساتذة (ستة أساتذة) التي رفض مدير المؤسسة المعنية تسلمها وراسل المكتب الإقليمي المديرية بشأنها.
  10. تعرض الأستاذة ح.ف.ز. للحيف بسبب اقتطاع لحق أجرتها (16 يوما) ولا يزال الملف عالقا بالموارد البشرية بمبرر الاطلاع على الوثائق.
  11. توجيه تنبيهات واعتماد أساليب انتقامية في حق بعض المناضلين ر.م، ي.ح. … لثنيهم عن ممارسة حقهم المشروع في النضال ضد الخروقات التي تعرفها بعض المؤسسات التعليمية.
  12. شجبه لأسلوب التمييز والانتقاء في عملية إسناد مراكز امتحانات الباكالوريا.
  13. استنكاره حرمان باقي أطر الإدارة (حراس عامون، ملحقون، مساعدون، كتابة…) من التعويضات عن إجراءات الامتحان رغم المسؤولية الكبيرة التي يتحملونها.
  14. استنكاره لأسلوب الاستغلال والاستعباد في تدبير ملف عمال الحراسة والنظافة والإطعام من خلال:
  15. رفض المدير الإقليمي تسليم وصل عن لوائح عمال الحراسة المستفيدين من متأخرات الأجور التي أنجزها المكتب الإقليمي بناء على خلاصة اجتماع المكتب الجهوي للجامعة مع مدير الأكاديمية الجهوية.
  16. إرسال المديرية لائحة لعمال الحراسة طبعتها الزبونية والمحسوبية استفاد منها بعض العمال دون حق وتم حرمان أزيد من ستة عمال لحد الآن.  
  17. استغلال المدير الإقليمي لعمال الحراسة في سكنه الخاص وترك المؤسسات التعليمية معرضة لمختلف أنواع الهجوم مثل ما حدث للمدرسة الجماعاتية م/م/ عبد الرحمان الداخل بجماعة الصفاصيف.
  18. التغاضي عن سلوك مراقب شركة “حياة نيكوص” بالإقليم وتضييقه للحرية النقابية من خلال تهديد مجموعة من العمال والتعامل معهم بانتقائية في مختلف العمليات التي تهمهم مثل ما حدث في صرف متأخرات الأجور حيث كان أعضاء المكتب الإقليمي للعمال آخر من تسلم مستحقاته. 
  19. تحميله المسؤولية للمدير الإقليمي في عقد صفقات خدمات الإطعام مع شركات لا تحترم حقوق العاملات وفي ضرب سافر لبنود مدونة الشغل رغم علاتها.
  20. شجبه للصمت والحياد السلبي للمديرية الإقليمي تجاه ابتزاز مؤسسات التعليم الخصوصي لأسر المتعلمات والمتعلمين بها ورفض تسليمهم وثائق أطفالهم من شهادة المغادرة وبيان النقط وكل ما يتعلق بمستقبلهم الدراسي.
  21. استنكاره لهدر المال العام في صفقات تأهيل المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية من خلال:
  22. عقد صفقات لـتأهيل المؤسسات التعليمية (صباغة، اصلاح طاولات…) في بداية موسم 2018-2019 لا يظهر على بعض المؤسسات المستفيدة أي إصلاح بعد سنة مما سمي بالتأهيل.
  23. غياب المراقبة والتأخر في بناء حجرات وأقسام للتعليم الأولي بسبب عدم احترام المقاولات لدفتر التحملات (البحراوي مثلا)
  24. مطالبته المديرية التزام الشفافية والوضوح في اعلان المناصب الشاغرة الادارية والتربوية واستحضار مبدأ النزاهة في اسناد المناصب اعتمادا على درجات الاستحقاق ومشاركة كل المعطيات المتعلقة بالموارد البشرية والمؤسسات التعليمية والسكنيات وغيرها.
  25. دعوته المديرية الإقليمية إلى نشر لوائح الخصائص والفائض في إطار الشفافية ومشاركة المعلومة.
  26. عزمه خوض أشكال نضالية سيحدد تاريخها في القريب العاجل ودعوته مناضلات ومناضلي ومنخرطات ومنخرطي الجامعة الوطنية للتعليم بالإقليم إلى رص الصف ووحدة النضال من أجل الدفاع عن حقوق ومكتسبات المتعلمات والمتعلمين ونساء ورجال التعليم والمدرسة العمومية.

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي نقابة كفاحية مناضلة في خدمة التعليم العمومي وكل العاملين به

ما لا يأتي بالنضال، يأتي بمزيد من النضال                                                      

عن المكتب الإقليمي بالخميسات

%d مدونون معجبون بهذه: