آسفي: إلحاح لإنصاف المتضررين والمتضررات من حركة يوليوز 2017 دون قيد آو شرط

الجامعة الوطنية للتعليم / التوجه الديمقراطي

المكتب الاقليمي باسفي

بلاغ إخباري رقم 02

يومه الخميس 03 يناير 2018 ووفقا للمذكرة 17/103 اجتمعت اللجنة الاقليمية بحضور ممثلين عن النقابات التعليمية وممثلين عن المديرية الاقليمية . هذا وقد اكدت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي موقفها المبدئي القاضي ب :

ـ إنصاف جميع المتضررين والمتضررات من حركة يوليوز 2017 دون قيد او شرط .

ـ تحميل المسؤولية للمشاكل المترتبة عن هذه الحركة للوزارة وليس لرجل التعليم البسيط.

وفي الاخير أنهت اللجنة اجتماعها بالخلاصات التالية :

ـ دراسة جميع الطعون وفق مبدأ الاستحقاق وموافاة اللجنة بوضعية هذه الطعون.

ـ تحديد يوم الاربعاء 10 يناير 2018 كاخر سقف للبث في هذه الطعون .

وعليه فإن الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي وهي تضع الشغيلة التعليمية وعلى رأسها المتضررين والمتضررات في صورة ما حدث تنبه ان المكاسب المفروض انتزاعها رهينة بمدى التفاف الشغيلة حول مطالبها .

دام التوجه الديمقراطي خطا مناضلا الى جانب الشغيلة التعليمية

المكتب الاقليمي باسفي