CDT وFNE توجيه وتخطيط تربوي: ضد الحيف ودعوة لإلغاء امتحان الكفاءة المهنية للتوجيه والتخطيط والترقية إلى س11 دون قيد ودعم احتجاج أطر التوجيه والتخطيط بما فيها مقاطعة تكوين الأساتذة الرؤساء، ومقاطعة الامتحان المهني س10 إلى س11 دورة 26 دجنبر 2020 إن اقتضى الأمر ذلك

النقابة الوطنية للتعليم CDT الجامعة الوطنية للتعليم FNE

الرباط في 24 دجنبر 2020

التنسيق النقابي الثنائي FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي:

  1. يستنكر الحيف والتمييز الذي يمارسه مسؤولو وزارة التربية ضد أطر الهيأة ويدعو إلى فتح حوار قطاعي جدي ومسؤول حول الملف المطلبي للتنسيق النقابي الثنائي لأطر التوجيه والتخطيط التربوي في شموليته؛
  2. يدعو وزارة التربية الوطنية إلى إلغاء امتحان الكفاءة المهنية لأطر التوجيه والتخطيط وترقية المرتبين في الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى دون قيد أو شرط،
  3. يعلن دعمه ومساندته للمعارك التي يخوضها أطر التوجيه والتخطيط بما فيها مقاطعة تكوين الأساتذة الرؤساء، ومقاطعة المستشارين من الدرجة الثانية للامتحان المهني دورة 26 دجنبر 2020 إن اقتضى الأمر ذلك؛

في سياق المعركة النضالية التي تخوضها الحركة النقابية المناضلة بقطاع التعليم ردا على الهجوم المستمر على مكتسبات وحقوق الشغيلة وإغلاق باب الحوار وعدم التجاوب مع مطالبها المهنية والاجتماعية، ينخرط  التنسيق النقابي الثنائي CDT وFNE لأطر التوجيه والتخطيط التربوي في هذه الدينامية الاحتجاجية الرافضة لتنزيل مخططات وتدابير معادية لمقومات التعليم العمومي.

ووعيا بأهمية مقاومة هذه التراجعات؛ ومن ضمنها التهميش الممنهج لملف التوجيه والتخطيط التربوي بكل أبعاده؛ والذي أصبح من الملفات أكثر تضررا جراء  تلكؤ الوزارة في تغيير المرسوم المنظم لمركز التوجيه والتخطيط التربوي، والإبقاء على نفس المخرجات، وحول تكوين هذه الفئة إلى عقاب جماعي فقدوا فيها أغلبية المستشارين والمستشارات أقدميتهم في الدرجة؛  مما أنتج  زنزانة 10 تعيش معاناة جديدة؛ في تمييز واضح لأطر التوجيه والتخطيط التربوي مقارنة بفئات أخرى. 

  إن سلوك مسؤولي وزارة التربية الوطنية المعادي لهذه الفئة، فرض عليها تسطير برنامج نضالي في إطار التنسيق النقابي وخوض وقفات احتجاجية واعتصامات ومسيرات، واستمرارا لهذا البرنامج النضالي، فان التنسيق النقابي يعلن مايلي:

  1. دعوته وزارة التربية الوطنية إلى إلغاء امتحان الكفاءة المهنية لأطر التوجيه والتخطيط وترقية المرتبين في الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى دون قيد أو شرط إسوة بما قامت مع المتصرفين التربويين ؛
  2. إخرج المرسوم الخاص بمركز التوجيه والتخطيط التربوي إلى حيز الوجود دون مماطلة مع التنصيص على المخرجات.
  3. تأكيده على أن توحيد الإطار (مستشارين ومفتشين) في إطار واحد: مفتش في التوجيه التربوي أو مفتش في التخطيط التربوي مع اعتبار ترقية جميع المستشارات والمستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي هو المدخل الأساس والموضوعي لحل المشاكل التي تتخبط فيها الهيأة؛ (إرجاع حق تغيير الإطار)؛
  4. مطالبته بتمكين أطر التوجيه والتخطيط التربوي من الأدوار التأطيرية بمنظومة التربية والتكوين وعدم تقزيم واختزال مهامهم فيما هو ما تقني؛
  5. مطالبته الوزارة الوصية بإعادة النظر في القرار الوزاري رقم 062.19 بتاريخ 07 أكتوبر 2019 والمذكرة الوزارية 114/19 الصادرة في 8 أكتوبر 2019 بما ينص على الأدوار التأطيرية والتكوينية لمستشاري التوجيه التربوي وعدم تقزيم واختزال مهامهم فيما هو تقني؛

إن التنسيق النقابي  FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، إذ يستنكر بشدة الحيف والتمييز الممنهج الذي يمارسه مسؤولو وزارة التربية الوطنية ضد أطر الهيأة فإنه يدعو أطر التوجيه والتخطيط التربوي ممارسين ومتدربين، الى التعبئة والاستعداد لخوض معارك وأشكال نضالية نوعية والتي سيعلن عنها قريبا في برنامجنا النضالي، كما يعلن مساندته ودعمه لمعركة المستشارين من ال درجة الثانية بما فيها مقاطعة الامتحان المهني ليوم 26 دجنبر 2020 إن اقتضى الأمر ذلك.

ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال؛ وعاشت الوحدة النقابية.

ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال.

التنسيق النقابي الثنائي CDT وFNE لأطر التوجيه والتخطيط التربوي

المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم CDT المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE
%d مدونون معجبون بهذه: