الدار البيضاء: المكاتب الإقليمية للجامعة الوطنية للتعليم بالجهة تقرر خوض وقفة إحتجاجية يوم الخميس 31 ماي 2018 بساحة ماريشال إبتداء من الساعة العاشرة ليلا.

في ظل ما تتعرض له المدرسة العمومية من تخريب ممنهج، واستمرار الهجوم المتواصل على المكتسبات  والحقوق الاجتماعية والمادية لعموم الشغيلة التعليمية، وأمام غياب حوار قطاعي منتج، واستفراد الوزارة بتنزيل قوانين فوقية تكرس الهشاشة وتعمق الأزمة البنيوية للمنظومة التربوية، وبسبب استمرار الحيف والاحتقار الممارس على نساء ورجال التعليم من طرف  مسؤولي القطاع، فإن المكاتب الإقليمية للجامعة الوطنية للتعليم (FNE) بجهة الدار البيضاء سطات:

1-  تثمن عاليا  البرنامج النضالي المستمر  للجامعة الوطنية للتعليم (FNE) احتجاجا  على التماطل في حل المشاكل  المطروحة وعلى ضرب الوظيفة العمومية، وتدعو إلى المشاركة الحاشدة في المسيرة الاحتجاجية  الوطنية المقررة يوم الجمعة 22 يونيو 2018 بمراكش؛

2- تحتج على تردي أوضاع المدرسة العمومية وظروف عمل نساء ورجال التعليم وضرب مكتسباتهم (التقاعد نموذجا)؛ و غياب إرادة سياسية فعلية لإصلاح حقيقي، وتكريس الهشاشة في العمل من خلال عقدة الإذعان؛

وتستهجن عقم الحوار الاجتماعي المغشوش والتعاطي السلبي للوزارة مع الملفات المطلبية العادلة  لنساء ورجال التعليم بكافة فئاتهم، وتعمدها إفراغ الحوار القطاعي من محتواه من خلال عقد لقاءات

استماع أحادية موجهة للاستهلاك الإعلامي؛

3- تندد وتستنكر استفراد الوزارة بإصدار قرارات متسرعة وتنزيل قوانين معتلة دون إشراك النقابات  التعليمية الأكثر تمثيلية، وتماطلها في إخراج نظام أساسي منصف وعادل ومحفز للأسرة التعليمية؛

4-  تثمن معركة المقاطعة التي تخوضها مختلف شرائح المجتمع المغربي، وتعتبرها خطوة متقدمة مجدية وناجحة لمواجهة الاحتكار والريع؛

5-  تؤكد دعمها المستمر وغير المشروط  لنضالات كافة الفئات التعليمية، وتدعو لرفع الحيف الذي طالها،

وتساند بقوة الخطوات الاحتجاجية المشروعة التي يخوضها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،

وتجدد مطالبة الوزارة الوصية بإدماجهم في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية دون قيد أو شرط؛

6- تشدد على إلزامية واستعجالية مطلب الزيادة في الرواتب  وتبني السلم المتحرك للأجور من أجل

العيش بكرامة وعزة نفس؛ و تدعو لعقد حوار قطاعي جدي ومسؤول يفضي إلى نتائج ملموسة؛

7- تطالب بإصلاح فعلي للمنظومة التعليمية وفق مقاربة تشاركية حقيقية تستجمع كل القوى  والفعاليات المجتمعية؛

8-  تقرر خوض وقفة احتجاجية بساحة ماريشال بمدينة الدار البيضاء يوم الخميس 31 ماي 2018   ابتداء من الساعة العاشرة ليلا، وتدعو كافة المناضلين والمناضلات إلى المشاركة بحماس ومسؤولية من أجل إنجاح هذه الخطوة النضالية النوعية.