أخبار عاجلة

الرباط: أشغال اللجنة الإدارية والمجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي بالرباط يومي السبت والأحد 10 و11 نوفمبر 2018 تحت شعار: “من أجل تعليم عمومي مجاني لبنات وأبناء الوطن وضد المس بكرامة نساء ورجال التعليم”

انطلقت أشغال اللجنة الإدارية والمجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي بالرباط يومي السبت والأحد 10 و11 نوفمبر 2018 تحت شعار:

“من أجل تعليم عمومي مجاني لبنات وأبناء الوطن وضد المس بكرامة نساء ورجال التعليم”
وذلك في ظل ظروف تعرف فيه المدرسة العمومية و الشغيلة التعليمية و التلاميذ والتلميذات و الأسر تضررا كبيرا من السياسات التعليمية الطبقية، و تجنيد الهواجس القمعية ضد الحريات النقابية، ومعاملة احتجاجات التلاميذ بالمقاربات الأمنية، هذه الاحتجاجات السلمية التي تعبر عن وعي وأحاسيس التلاميذ و التلميذات بالأضرار المترتبة عن التوقيت الزمني المملى.
وقد وقفت التدخلات عند مجموعة من القضايا الراهنة منها المصادقة على القانون الداخلي و إثارة مختلف قضايا الوضع النقابي و نضالات الشغيلة التعليمية.
كما افتتحت اجتماعات اللجنة الإدارية ليوم السبت و كذلك افتتاح المجلس الوطني ليوم الأحد بشعارات مؤيدة للقضية الفلسطينية و مناهضة للتطبيع ” لا لا للتطبيع، فلسطين ماشي للبيع ” و ” فلسطين أمانة و التطبيع خيانة “… إلخ حيث تم استقبال الرفيق سيون أسيدون ممثل حركة BDS بالمغرب و الرفيق زايد الشعيبي المسؤول عن المنطقة العربية و المغاربية في حركة BDS”حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها” لإطلاع مناضلات ومناضلي FNE على أهمية دعم حركة BDS لمواجهة التطبيع المتنامي والمعلن الكيان الصهيوني  (عمان – الإمارات – قطر …) و تطبيع المثقفين والمؤسسات الأكاديمية كأخطر أنواع التطبيع …ووضع خطة لمواجهة هذه الجريمة في حق الشعب الفلسطيني …
كما توصل المجلس الوطني خلال أشغاله بخبر عاجل من مدينة جرادة الصامدة، بهم وفاة مواطن بإحدى السندريات هذا اليوم، مما أشعل غضب المجلس حيث توقفت الأشغال به للقيام بدقيقة صمت ترحما على الشهيد و تضامنا مع ساكنة جرادة و معتقليها.
و سيصدر عن المجلس الوطني بيان يتعرض لعدد من المواقف التي تم تناولها ومناقشتها.
لقد مرت أشغال اللجنة الإدارية و المجلس الوطني في أجواء حماسية ونضالية لا من حيث الحضور والتعبئة وكذلك الأجواء الساخنة والديمقراطية التي تم فيها النقاش العميق والمسؤول حول قضايا الشغيلة التعليمية والمدرسة العمومية و الأوضاع المتردية العامة والسياسات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة التي أصبحت في خدمة المؤسسات المالية الدولية مما أسبح معه توحيد نضالات جميع الفئات المتضررة وتجسيد الوحدة النضالية على أض الواقع مسألة آنية وملحة من أجل انتزاع الحقوق وفرض المطالب وتحصين المكتسبات التي تحققت بالتضحيات الجسام …