وجدة: المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي يندد بالاعتداءات السافرة  التي  تستهدف نساء ورجال التعليم، ويدعو الجهات المسؤولة إلى تحمل مسؤوليتها في توفير الحماية والأمان  والعاملين بها، ويعلن استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن الأطر التربوية  وحرمة المؤسسات التعليمية.  

وجدة: المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي يندد بالاعتداءات السافرة  التي  تستهدف نساء ورجال التعليم، ويدعو الجهات المسؤولة إلى تحمل مسؤوليتها في توفير الحماية والأمان  والعاملين بها، ويعلن استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن الأطر التربوية  وحرمة المؤسسات التعليمية.