إدانة قوية لمنع وقمع الاعتصام الاحتجاجي المُمَركز بالرباط لمسؤولات ومسؤولي الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وتجديد المطالبة بتحقيق مطالب كل نساء ورجال التعليم وكل مقومات التعليم العمومي الموحَّد والمجاني

الرباط، 14 يناير 2021

إدانة قوية لمنع وقمع الاعتصام الاحتجاجي المُمَركز بالرباط لمسؤولات ومسؤولي الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وتجديد المطالبة بتحقيق

مطالب كل نساء ورجال التعليم وكل مقومات التعليم العمومي الموحَّد والمجاني

عرف محيط وزارة التربية صبيحة الخميس 14 يناير 2021 تطويقا بوليسيا بمختلف تلاوين الأجهزة الأمنية قصد منع مسؤولات ومسؤولي الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تنفيد الاعتصام المركزي الذي قرره المجلس الوطني للجامعة يوم 18 نونبر 2020، دفاعا عن التعليم العمومي وعن  ملفها  المطلبي وعن كل مطالب الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها.

ومع بداية توافد المحتجات والمحتجين، بادرت الأجهزة القمعية البوليسية إلى إغلاق كل المنافذ المؤدية لمقر الوزارة ومنعهم حتى على مستوى محطات القطار والمحطات الطرقية ومن الوصول إلى مكان الاعتصام وتفريقهم بالعنف المفرط  والدفع والسحل والضرب… ومصادرة الأعلام التي تحمل شعار الجامعة وإتلافها وتمزيقها، وكلما توالت تعليمات التدخل تزايدت معها  التدخلات العنيفة والتي طالت العديد من مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وفي مقدمتهم عضوات وأعضاء المكتب الوطني والكاتب العام الوطني الرفيق الإدريسي عبد الرزاق، ليتم محاصرة الجميع بعيدا عن مقر الوزارة والبعض منهم في أحد أركان شارع النصر حيث دام الاعتصام من حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا إلى حدود الواحدة والنصف بعد الزوال حيث رفعت الشعارات وألقيت كلمات المكتب الوطني للجامعة وممثلي الفئات منسق الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان.. وبحضور قوي للصحافة المستقلة المرئية والمقروءة وغياب تام للإعلام الرسمي البئيس المُسمَّى تعسفا بالعمومي.

إن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي:

  1. يحيي عاليا مناضلاته ومناضليه الذين لبوا نداء المجلس الوطني بالاعتصام أمام وزارة التربية، ويفخر بصمودهم البطولي أمام الآلة القمعية التي أصبحت تُجابَه بها كل الاحتجاجات السلمية ببلادنا ويحيي الحضور القوي للصحافة المستقلة المرئية والمقروءة ويدين الغياب التام للإعلام الرسمي البئيس المُسمَّى تعسفا بالعمومي؛
  2. يندد بالمنع والقمع والتدخلات البوليسية التي جوبِه بها الاعتصام الوطني لمسؤولي ومسؤولات الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي؛
  3. يجدد مطالبته للحكومة ووزارة التربية التعاطي مع قطاع التعليم وكل العاملين به بكل مسؤولية ووطنية من خلال تفعيل الحوار الاجتماعي والقطاعي الجاد الذي يتوخى تعزيز التعليم العمومي المجاني الموحد والجيد والاستجابة الفورية للملف المطلبي العام والملفات المطلبية الفئوية وحل المشاكل المتراكمة  لنساء ورجال التعليم وكل العاملين به؛
  • يدعو مناضلاته ومناضليه إلى التعبئة الشاملة ورص الصفوف والاستعداد للمحطات الاحتجاجية المقبلة في ظل استمرار تنزيل وتمرير القوانين التراجعية والتصفوية وتفكيك التعليم العمومي والتهرب من تنفيذ الالتزامات والاتفاقات؛
  • يجدد نداء الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي إلى النقابات التعليمية وكل التنسيقيات الوطنية  إلى تقوية كل أشكال التضامن وتوحيد النضالات والعمل الوحدوي الميداني دفاعا عن التعليم العمومي المجاني والموحد والجيد وإسقاط كل التشريعات الرجعية والتراجعية وصيانة المكتسبات التاريخية وانتزاع المطالب العادلة والملحة؛
  • يؤكد أن لا القمع ولا التضييق ولا المساومات ولا… تثنينا عن مواصلة الاحتجاج والنضال من أجل التعليم العمومي والالتحام بقضايا الشغيلة التعليمية والانحياز الكامل لكل قضايا بنات وأبناء الشعب المغربي.

عن المكتب الوطني

الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق

الجامعة الوطنية للتعليم FNE، هاتف: 0608060000 Tél، فاكس: 0808545581 Fax: www.taalim.org, Fne_bn@yahoo.fr

%d مدونون معجبون بهذه: