الطالبات والطلبة المفتشون بمركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط: يشيدون بمواقف النقابات التعليمية اتجاه قضيتهم، يرفضون حمولة المذكرة 20/034، يقاطعون تعبئة مطبوع التعيين بالأكاديميات الجهوية على إثر صدور المذكرة، 11 يوليوز 2020

الرباط بتاريخ 11 يوليوز 2020

الطالبات والطلبة المفتشون بمركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط

يشيدون بمواقف النقابات التعليمية اتجاه قضيتهم

يرفضون حمولة المذكرة 20/034 الصادرة بتاريخ 30 يونيو 2020

يقاطعون تعبئة مطبوع التعيين بالأكاديميات الجهوية

على إثر صدور المذكرة المشؤومة 20/034 والقاضية بتعيين الطالبات المفتشات والطلبة المفتشين في الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بدل المديريات الإقليمية إسوة بالأفواج السابقة، وبعد استنكار ما جاءت به في البلاغ الأول بتاريخ 3/7/202 ، والذي لقي تجاوبا كبيرا من طرف نقابات تعليمية وتعميما واسعا من قبل المنابر الإعلامية الإلكترونية، والذي عبر الطلبة المفتشون من خلاله عن رفضهم التام لمضمونها ودعوا الوزارة الوصية للتراجع عنها بفتح جميع المديريات للاختيار ضمانا لحقهم في الإنصاف وتكافؤ الفرص ومراعاة لمبدأ الاستحقاق. وأمام نهج سياسة الآذان الصماء من طرف الوزارة والصمت المطبق في تجاهل تام لمطالبهم العادلة والمشروعة، قام الطلبة المفتشون والطالبات المفتشات في خطوة موازية، بالانسحاب الجماعي من اللقاء المنظم عن بعد من قبل إدارة المركز لشرح حيثيات ملء
المطبوع الخاص بتعيين المفتشين الجدد، تعبيرا عن رفضهم واستنكارهم لطريقة تدبير الوزارة لهذه العملية.
امام هذا الوضع المتأزم والذي تجاوزت فيه الوزارة كل الأعراف والقوانين المعمول بها في هذا الصدد، وأمام إقصاء الشركاء الإجتماعيين في تدبير هذه العملية والاستفراد بصياغة المذكرة للإجهاز على ما تبقى من مكتسبات هذه الفئة ضمن مسلسل التراجعات الممنهج، انعقد اجتماع ثان للجنة التنسيق الموسعة التي ضمت تمثيلية المسالك والشعب بمركز تكوين مفتشي التعليم. وبعد نقاش جاد ومسؤول نعلن للرأي العام ما يلي:
▪ شجبنا لاستغلال الوزارة ظروف الطوارئ الصحية وغياب الطلبة المفتشين عن المركز لتمرير بنود تراجعية تضرب في العمق مبدأ
تكافؤ الفرص، وتسقيف التعبير عن الرغبة بتاريخ 20 يوليوز في غياب لائحة المناصب الشاغرة وقبل اجتياز امتحانات الفصل الرابع والإعلان عن نتائجها؛
▪ رفضنا التام لمضمون المذكرة المشؤومة 20/34 الرامية إلى الإجهاز على مكتسبات خريجي مركز مفتشي التعليم، وتجسيدنا
لمقاطعة ملء مطبوع التعبير عن الرغبة في المنصب؛
▪ استنكارنا لسياسة الآذان الصماء التي تنهجها الوزارة اتجاه مطالبنا العادلة والمشروعة؛
▪ مطالبتنا للوزارة بفتح حوار عاجل وجاد ومسؤول مع لجنة المتابعة والحوار الممثلة لكافة الطالبات والطلبة بالمركز.
▪ عزمنا خوض كافة الأشكال النضالية لتحقيق مطالبنا العادلة واملشروعة والتي سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب؛
▪ تحميلنا الوزارة الوصية المسؤولية فيما ستؤول اليها الأوضاع في غياب تام لقنوات التواصل؛
▪ دعوتنا لكافة الإطارات النقابية والهيئات الحقوقية والمنابر الإعلامية الى المزيد من الدعم والمؤامرة لقضيتنا العادلة والمشروعة.
واذ نشيد بموقف الطالبات المفتشات والطلبة المفتشين من المذكرة السالفة الذكر، وتجسيدهم لخطوة الانسحاب من اللقاء التواصلي المنظم من طرف المركز يومي الأربعاء والخميس 8 و9 يوليوز 2020، فإننا ندعوهم إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف،
والاستعداد للخطوات النضالية المقبلة صونا للمكتسبات وتحقيقا لمطالبنا العادلة.