أخبار عاجلة

لقاء بين مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم – إ م ش بمقر الجامعة بحي اليوسفية بتيزنيت يعلن تشبته بالخط الديمقراطي

كما تقرر منذ أواخر الأسبوع الماضي،انعقد اليوم لقاء بين مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم – إ م ش بمقر الجامعة بحي اليوسفية بتيزنيت. و رغم غياب الدعوة الرسمية التي كان من المنتظر أن تصدر عن مكتب الفرع، فإن الرفاق الحاضرين تدارسوا الوضع التنظيمي للجامعة بالإقليم و خلصوا إلى ما يلي :

-1- إن الوضع التنظيمي للجامعة الوطنية للتعليم بالإقليم غير سليم. فلا يجوز أن يتخذ المكتب قرارا يتعلق بتوجيه الفرع خارج التحكيم إلى القواعد لأن المكتب له صلاحيات تنفيذية فقط. و القرار الذي اتخذه والمتمثل في ربط فرع تزنيت بالمؤتمر الفاشل بالدار البيضاء غير قانوني وملغى من الناحية التنظيمية.

-2- إننا كمناضلين مجتمعين يومه الاحد 20 يناير 2013 حريصون على أن ينخرط فرعنا المحلي في الاطار الشرعي للجامعة الوطنية للتعليم التي عقدت مؤتمرها العاشر بالرباط أيام 5 و 6 ماي 2011 بحضور كل المؤتمرين المنتدبين من فرع تزنيت ، المؤتمر الذي نجح في إتمام أشغاله (على عكس مهزلة البيضاء) و انتخب هياكل تنظيمية من لجنة إدارية و مكتب وطني يترأسه الرفيق المناضل عبد الرزاق الادريسي عضو الامانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل و هو المناضل المستميت على الدفاع عن مصالح الشغيلة التعليمية بكل فئاتها رافعا دوما شعارنا الرئيسي “الجامعة في خدمة الشغيلة التعليمية و ليس لاستخدامها”

-3- إننا في نفس الوقت نريد أن يتم التصحيح بدون إقصاء؛ بل نسعى أن يتم بإشراك كافة المعنيين و المعنيات و ذلك بفتح المجال للمشاركة في النقاش و اتخاذ القرار في إطار الجمع العام، أعلى هيأة تقريرية محليا. لذا فإننا نحمل كامل المسؤولية لمكتب الفرع وندعوه الى عقد جمع عام في غضون الخمسة عشر يوما بعد الدخول مباشرة من عطلة نهاية الدورة الأولى وعيد المولد النبوي.

-4- إننا نعتبر أن عدم الدعوة إلى الجمع العام في الأجل المحدد أعلاه ضرب صارخ في حق كل الشغيلة التعليمية المنخرطة منها أو المستعدة لذلك و يسمح لنا بإصدار دعوة قانونية بكل المعايير لعقد ذلك الجمع العام حتى يتسنى لكل النساء و الرجال موظفي التعليم المشاركة في الاختيار عن قناعة بعد الإلمام التام بالموضوع.

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم

نقابة مستقلة جماهيرية ديمقراطية و مناضلة.

تزنيت الاحد 20 يناير 2013

%d مدونون معجبون بهذه: