أخبار عاجلة

الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي ـ بجهة كلميم وادنون تسجل، تجاوب الوزارة مع نداءاتها للتحقيق في الاختلالات المرصودة في تدبير الشأن التعليمي بالأكاديمية، وتنادي بتطهير الأكاديمية والمديريات الإقليمية من كل بؤر الفساد، ورد الاعتبار لكل الفئات المتضررة وعلى رأسها عاملات وعمال النظافة والأمن.

 الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي ـ بجهة كلميم/وادنونتسجل ،أخيرا، تجاوب الوزارة مع نداءاتها المتكررةللتحقيق في الاختلالات المرصودة في تدبير الشأن التعليميبالأكاديمية ، وتنادي بتطهير الأكاديمية والمديريات الاقليمية من كل بؤر الفساد، ومحاسبة كل الذين تناوبوا على تدبير شؤون الاكاديمية في السنوات الماضية مهما كانت صفتهم ومسؤوليتهم، ورد الاعتبار لكل الفئات المتضررة وعلى رأسها عاملات وعمال النظافة والأمن.

على إثر الأخبار المتداولة حول إعفاء بعض المسؤولين في قسم الشؤون الادارية والمالية بأكاديمية  جهة كلميم وادنون، ومسؤولين آخرين بالمديرية الإقليمية بكلميم ،عقد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي اجتماعا تناول فيه من بين نقط أخرى هذا المستجد ، وبعد التداول في جميع نقط جدول الأعمال،  وقف على التطورات الأخيرة التي شهدتها الأكاديمية و المديرية الإقليمية للتعليم بكلميم وسجل ما يلي:

 ـ كون الاختلالات التي تعيشها الأكاديمية ليست وليدة  اليوم ، بل طالما نبهت إليها الجامعة الوطنية للتعليم ت.د لوحدها أو في         إطار التنسيق النقابي الخماسي طيلة المواسم الدراسية الأخيرة ؛

ـ تجاهل عدة  احتجاجات لفئات متضررة سواء على الصعيد الإقليمي أو الجهوي ، منددة بالاختلالات وفاضحة لممارسات فاسدة سواء ما  تعلق منها بصرف الميزانيات أو تدبير وبرمجة البنايات أو كيفية التعامل مع التدبير المفوض …؛

ـ عدم التجاوب مع عدة مراسلات في هذا الشأن من طرف نقابتنا لوحدها أو في إطار التنسيق النقابي الخماسي موجهة  للأكاديمية أوالوزارة منذ عهد   الوزير السابق ، بل أكثر من ذلك أغلقت  ابواب الأكاديمية في وجهنا وفي وجه باقي النقابات؛

ـ التعامل باستخفاف ولامبالاة مع خدمة النظافة والأمن داخل المؤسسات التعليمية، وتركها للمصير المجهول بداية كل سنة دراسية تستمر لعدة شهور جراء توقف صفقة خدمة التدبير المفوض، مما يعرض العاملات والعمال للضياع والابتزاز ، و في كثير من الأحيان حرمان بعض المؤسسات من هذه الخدمة مما يزيد  من معاناة المكلفين بتدبيرها ؛

وإذ يسجل المكتب الجهوي تجاوب الوزارة أخيرا مع مطلب فتح تحقيق في هذه الاختلالات ، فإنه يؤكد على ضرورة استئصال كل بؤر الفساد بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها، وأن يمتد التحقيق إلى كل المسؤولين الذين تناوبوا على تدبير شؤون الأكاديمية في السنين الماضية مهما بلغت درجتهم وأن لا يقتصر الأمر فقط على بعض أكباش الفداء ، وإعمال مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الافلات من العقاب.

وفي الأخير نهيب بكل الغيورين على الشأن التعليمي بالجهة إلى ضم الصفوف، والتصدي لكل ما من شأنه الاخلال بحق أبناء الشعب في تعليم عمومي جيد وموحد.

عاشت وحدة الشغيلة التعليمية

                            عاشت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي نقابة مستقلة؛ ديموقراطية؛ ومكافحة.

                                                                            عن المكتب الجهوي

Call Now Buttonاتصل الآن
%d مدونون معجبون بهذه: