كلميم وادنون: المجلس الجهوي للجامعة يتدارس عدة قضايا بحضور الدشيش منتدب المكتب الوطني، 2017/10/15

بيان المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم جهة كلميم وادنون 15/10/2017

كلميم، في : 15 أكتوبر 2017

انعقد بكلميم يوم الأحد 15 أكتوبر 2017 المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNEبحضور عضوة  أعضاء الفروع الإقليمية و منسقي مختلف الفئات التابعة للجامعة و أعضاء اللجان الثنائية ، تحت اشراف عضو اللجنة الإدارية  سعيد الدشيش منتدبا عن المكتب الوطني للجامعة و ذلك في سياق الزيارة التنظيمية للمكتب الوطني للفروع الجهوية و الاعداد للمجلس الوطني المقبل  في ظروف سماتها الأساسية استمرار الدولة  في تطبيق سياساتها التقشفية المعادية لمصالح الطبقة العاملة و عموم المأجورين و الطبقات الشعبية و ارتفاع وثيرة الهجوم الممنهج على حقوق و مكتسبات الشغيلة التعليمية و عموم الموظفين و المأجورين و الكادحين من خلال الخضوع التام لتوصيات صندوق النقد الدولي و البنك العالمي و منظمة التجارة العالمية، و الاجهاز على منظومة الحماية الاجتماعية و أولها التقاعد و نشر الهشاشة في الشغل في قطاع التعليم و ذلك بإقرار العمل بالعقدة كألية لضرب النظام الاساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية بدل التوظيف، و في ظل تأزم أوضاع المدرسة العمومية و رجوع الأسلوب العقابي الزجري بسبب الانتماء السياسي و تغييب القانون.

و بعد التقرير الذي تقدم به الكاتب الجهوي و اثر مناقشة مستفيضة لأعضاء المجلس فإن المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بكلميم وادنون  يعلن ما يلي:

  • يدين اقدام مدير الاكاديمية الحالي إغلاق أبواب الأكاديمية بالسلاسل الحديدية و الأقفال في وجه عموم المرتفقين و المسؤولين النقابيين منذ بداية الدخول المدرسي تحت مرأى و مسمع السلطات المحلية.
  • يطالب وزير التربية الوطنية بالسهر على تنفيذ قرار مدير الأكاديمية لجهة كلميم وانون رقم 10/17 الصادر بتاريخ 21 شتنبر 2017 في شأن فتح باب الترشيح لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة لرئيس قسم أو رئيس مصلحة بالأكاديمية الجهوية و المديريات الاقليمية التابعة لها، تفاديا لكل ما من شأنه أن يفضي بالمدير الحالي إلى تصفية حساباته مع الموظفين، خاصة بعد شغور منصب مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون و يستغرب السرعة الكبيرة التي تمت بها استدعاءالمترشحين المقبولين لاجتياز المقابلة بعد أيام قليلة من إصدار المراسلة الجهويةالمتعلقة بالجدولة الزمنية للمقابلة مما يطرح الف علامة استفهام في شفافية و مصداقية تنفيذ هذا القرار.
  • يستنكر سياسة إقصاء إدارة الأكاديمية للمترشحين في مناصب المسؤولية (رئيس قسم أو مصلحة) في الأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها أثناء عملية الانتقاء .
  • يطالب المسؤولين التحرك الجاد من أجل وقف عملية تفويت جزء من مدرسة الحسن الثاني العمومية بطانطان لفائدة الخواص و الذي نفدت من أجله النقابات الخمس الأكثر تمثيلية بمعية الهيئات السياسية و الحقوقية بطانطان وقفات و اعتصامات و راسلت في شأن ذلك عامل الإقليم بطانطان و والي جهة كلميم وادنون و وزير التربية الوطنية و التعليم العالي والتكوين المهني.
  • يدين كل أشكال التضييق و الاستفزازات الرخيصة التي مارسها قائد المقاطعة الثانية بطانطان ضد المسؤولين النقابيين لتفكيك معتصمهم يوم الخميس 12 اكتوبر 2017 أمام مقر المديرية الإقليمية بطانطان.
  • يستنكر بشدة رفض قائد المقاطعة الثالثة بسيدي افني تسلم الملف القانوني لتجديد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المستوفي لجميع الشروط القانونية و المحترم لجميع المساطر المعمول بها و يطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لوقف هذه الممارسات غير المسؤولة و تمكين فرعنا الاقليمي للجامعة بوصل ملف التجديد.
  • يستنكر الخصاص المهول في الأطر الإدارية و هيئة التدريس و المراقبة التربوية بمختلف المديريات الإقليمية بالجهة و الأشكال الترقيعية العشوائية لمواجهة الخصاص و تأخير توفير الكتب المدرسية لبعض المواد مما يضرب في العمق شعارات الجودة و تعميم التعليم و مبدأ تكافؤ الفرص.
  • يثمن عاليا الدينامية النقابية على مستوى التنظيم بالجهة منذ بداية الموسم الدراسي و الذي أثمر بتجديد :المكتب الاقليمي بأسا الزاك و المكتب الاقليمي بسيدي افني و المكاتب المحلية تغجيجت و بويزاكارن و تأسيس فرع جديد باِفران الأطلس الصغير.
  • يعتبر إقدام وزارة التربية الوطنية نشر لائحة اسمية لنساء و رجال التعليم المتغيبين برخصة اعتداء على حقوقهم المشروعة و مسا في شؤونهم الشخصية و معطياتهم المهنية و تجاوزا للقانون المعمول به.
  • يعتزم تنظيم ندوة مع التنسيق النقابي بكلميم و ذلك لتسليط الضوء على المشاكل التي يتخبط بها القطاع بالجهة و على التجاوزات الخطيرة التي يقدم عليها بعض المسؤولين التربويين بالجهة.
  • يحيي عاليا المجهودات التي قدمتها الجامعة الوطنية للتعليم بكلميم لحل مشكل العالقين من الحركة الوطنية.

إن المجلس الجهوي، اذ يحيي عاليا نضالات الجامعة وطنيا و جهويا و إقليميا و يثمن التنسيقات النقابية بكل من إقليمي طانطان و كلميم يعتبر ان الوحدة النضالية و النقابية والانخراط الجماعي للشغيلة التعليمية في النضال و الكفاح السبيل الوحيد لصد الهجوم على الحقوق و المكتسبات.

عن المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديموقراطي –  بكلميم وادنون

و عاشت FNE نقابة ديمقراطية مكافحة مستقلة و وحدوية.