أخبار عاجلة

تحت شعار “كفى من المنع والتضييق” يوم وطني ودولي احتجاجي مغربي السبت 14 يوليوز 2018 تنظمه “شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق RAVI” 

 

PDF.شبكة-الهيئات-ضحايا-المنع-والتضييق-RAVI-نداء-احتجاجات-السبت-14-يوليوز-2018

شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق RAVI اليوم المغربي الوطني والدولي الاحتجاجي السبت 14 يوليوز 2018 أمام إدرارات وزارة الداخلية أو الخارجية

المرجو المبادرة والتنسيق مع فروع الهيئات المعنية وفروعها القريبة لتنظيم الشكل الاحتجاجي..

جدول أولي للوقفات،

  المدينة الساعة مكان الوقفة
1 العرائش 12:30 أمام الباشوية
2 بني تاجيت (فكيك) 19:00 ساحة المسيرة الخضراء
3 وجدة 18:30 ساحة 16 غشت
4 بركان 19:00 أمام العمالة
5 تازة 11:00 أمام الباشوية
6 فاس + سايس 19:00 أمام الولاية
7 صفرو 18:30 أمام مسجد حبونة
8 الرباط 18:00 أمام الولاية
9 البرنوصي 18:00 أمام الجماعة
10 الجديدة 19:30 أمام الباشوية
11 بنسليمان 12:00 أمام الباشوية
12 بني ملال 11:00 أمام الولاية
13 قصبة تادلة 19:00 أمام تذكار بالساحة
14 مراكش 20:00 أمام اتصالات المغرب كليز
15 بنكرير 19:00 أمام دار الشباب
16 الراشيدية 19:30 أمام الولاية
17 تنغير 19:00 أمام المقر
18 إنزكان 19:00 أمام المقاطعة الأولى ايت ملول
19 بيوكرى 19:00 أمام الباشوية

شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق RAVI

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الهيئة المغربية لحقوق الإنسان جمعية “الحرية الآن
الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة الجمعية المغربية لصحافة التحقيق جمعية الحقوق الرقمية
الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان جمعية العقد العالمي للماء – المغرب شبيبة النهج الديمقراطي مرصد العدالة بالمغرب
اتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي جمعية أطاك – المغرب اللجنة التحضرية لحزب الأمة منتدى المواطنون
الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي جمعية الأنوار بتمارة اتحاد شباب التعليم بالمغرب جمعية جدور
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي الاتحاد المغربي للشغل الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة جمعية أكورا الثقافية بمراكش  

 

 نداء إلى كل الديمقراطيين والديمقراطيات وإلى كل الضمائر الحية من أجل الانخراط والمساهمة في إنجاح اليوم الوطني والدولي الاحتجاجي السبت 14 يوليوز 2018

تحت شعار “كفى من المنع والتضييق”، تنظم “شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق  RAVI” يوما وطنيا للاحتجاج على استمرار سياسية المنع والتضييق ضد الهيئات، وتمادي الدولة في انتهاك الحريات الأساسية وعلى رأسها الحق في التنظيم؛ وذلك برفض السلطات المعنية التوصل بملفات تأسيس وتجديد العديد من الهيئات وفروعها أو رفض تسليم وصولات الإيداع، والحق في التجمع؛ بحرمانها ومنعها من تنظيم أنشطتها بالفضاءات والقاعات العمومية والخاصة، منتهكة بممارستها وسلوكها كل التزاماتها وتعهداتها الدولية في مجال حقوق الإنسان والقوانين والتشريعات المحلية المعمول بها، وهي ممارسات تتنافى ومبادئ وقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ومؤشر على استمرار التراجعات التي تشهدها بلادنا في مجال الحريات، تستوجب على كل الديمقراطيين والديمقراطيات وذوي الضمائر الحية توحيد المجهودات من أجل الوقوف ضدها انتصارا لمبادئ وقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والتضحيات الجسام التي بذلها شعبنا عبر تاريخه النضالي الطويل دفاعا عن الحريات ومن أجل إسقاط الاستبداد. لذلك فإن “شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق”، تدعو كل الديمقراطيين والديمقراطيات ببالدنا قوى وأفرادا وكل ذوي الضمائر الحية بمختلف مناطق بلادنا إلى المساهمة والانخراط في إنجاح هذا اليوم الاحتجاجي السبت 14 يوليوز 2018 وذلك بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقرات إدارات وزارة الداخلية (ولايات، عمالات، باشويات، قيادات، …) وأمام سفارات المغرب بالنسبة للخارج، والمبادرة لتشكيل تنسيقيات أو شبكات محلية من الهيئات المحرومة من حقها في التنظيم والتجمع والقوى الداعمة لها.

ودمتم/ن للنضال أوفياء

الرباط، في 1 يوليوز 2018

للتواصل: ravi.maroc@yahoo.com

 

شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق

نــــداء
إلى كل الديمقراطيين والديمقراطيات وإلى كل الضمائر الحية 
من أجل الانخراط والمساهمة في إنجاح الوقفة الاحتجاجية أمام ولاية الرباط
يوم السبت 14 يوليوز 2018 ابتداء من الساعة السادسة مساء

في إطار اليوم الوطني للاحتجاج على استمرار سياسية المنع والتضييق ضد الهيئات، تنظم شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق “RAVI” وقفة احتجاجية يوم السبت 14 يوليوز 2018 ابتداء من الساعة السادسة مساء أمام مقر ولاية الرباط سلا القنيطرة، تحت شعار “كفى من المنع والتضييق”.

وبهذه المناسبة فإن شبكة الهيئات ضحايا المنع والتضييق، تدعو كل الديمقراطيين والديمقراطيات، قوى وأفرادا وكل ذوي الضمائر الحية بالمنطقة إلى المشاركة المكثفة والانخراط في إنجاح هذا الشكل النضالي، احتجاجا على استمرار التراجعات التي تشهدها بلادنا في مجال الحريات، ومن أجل الوقوف ضدها انتصارا لمبادئ وقيم الديمقراطية وحقوق الانسان والتضحيات الجسام التي بذلها شعبنا عبر تاريخه النضالي الطويل دفاعا عن الحريات ومن أجل إسقاط الاستبداد.

ودمتم/ن للنضال أوفياء
الرباط، في 09 يوليوز 2018