ضحايا النظامين اعتصام البرلمان الخميس 5 أكتوبر 2017 س10 ومسيرة نحو وزارة التربية بأرجل حافية

بيان:

“إصرار على الاستمرار والصمود والنضال ضد التسويف الممنهج على ملف شيوخ التربية”

في لقاءها الذي عقدته اللجنة الوطنية لضحايا نظامي 2003/1985 بالرباط بتاريخ 3 يوليوز 2017، وقفت بالتقييم المطلوب على المحطات النضالية السابقة مركزة على قادم الأشكال النضالية غير المسبوقة التي سطرتها الأجهزة التقريرية للرد على سياسة التسويف والتجاهل للملف التي تتعامل بها الوزارة الوصية ومعها الحكومة بكل قطاعاتها المعنية مع ملف الضحايا الحارق الذي بدأ يتضح بالدليل المادي الملموس ومن خلال مجموعة مؤشرات، إن أيادي خفية تسعى جاهدة إلى أن تتراوح قضية الضحايا مكانها ولا تبرحه.

هكذا وبعد نقاش صريح مسؤول وهادف، سجلت اللجنة الوطنية لكل المتتبعين وللرأي العام الوطني المواقف أدناه :

1- تأكيدها على مطلبها الثابت بترقية استثنائية من 1 يناير 2012 وبأثر رجعي لكل ضحايا نظامي 2003/1985 المشؤومين.

2- تثمينها للمواقف الواضحة الصادرة عن التنسيق النقابي بخصوص قضية شيوخ التربية ومختلف القضايا المطروحة والتي تهم منظومة التربية والتكوين وفي طليعتها المدرسة العمومية.

3- خوض إضراب وطني مرفوق باعتصام وإضراب عن الطعام بمقرات العمل يوم 28 شتنبر 2017 (تستثنى الفئة المريضة وخصوصا مرضى السكري).

4- تنفيذ اعتصام أمام مقر البرلمان يوم الخميس 5 أكتوبر 2017 والذي يُصادِف عيد المدرس وذلك ابتداء من الساعة العاشرة صباحا ثم مسيرة تجاه مقر وزارة التربية الوطنية انطلاقا من المعتصم بأرجل حافية.

5- دعمها لنضالات باقي الفئات المتضررة والجماهير الشعبية من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

6- دعوتها لجميع الضحايا ولكل القوى الحية إلى الحضور بكثافة لإنجاح المحطات النضالية القادمة.

“إن وحدتنا هي أمضى سلاح لمواجهة كل التحديات”