الرباط: لا صوت يعلو فوق صوت الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في طليعة المتضامنين