التنسيقية النقابية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية تهنئ كل دكاترة القطاع بنجاح مسيرة الغضب الوطنية الأحد 24 دجنبر 2017 بالرباط

DOCTEURS-MEN-FNE-FDT-UMT-UGTM-24-12-2017-COMMUNIQUE.PDF

الرباط في 24 دجنبر 2017

التنسيقية النقابية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية تهنئ كل دكاترة القطاع بنجاح مسيرة الغضب الوطنية الأحد 24 دجنبر2017 بالرباط

 

نظم التنسيق النقابي للدكاترة المكون من النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية: الجامعة الحرة للتعليم (UGTM) والنقابة الوطنية للتعليم (FDT) والجامعة الوطنية للتعليم (UMT) والجامعة الوطنية للتعليم (FNE) ندوة صحفية ناجحة مع وسائل الإعلام، بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، الجمعة 22 دجنبر 2017، لتبليغها بموقف دكاترة القطاع من الأوضاع الكارثية التي وصل إليها ملفهم المطلبي العادل جراء اجترار المسؤولين المتعمد لسيناريوهات التماطل واللامبالاة، وتكريس سياسة الحلول الترقيعية لسد الخصاص الكبير في المؤسسات الجامعية والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ومراكز البحث التربوي.

واستجابة لدعوة التنسيق النقابي لدكاترة القطاع (UGTM-FDT-UMT-FNE)، خاض الدكاترة العاملون بوزارة التربية الوطنية مسيرة غضب وطنية ناجحة يوم الأحد 24 دجنبر2017 بالرباط، من مقر الوزارة بباب الرواح نحو البرلمان عبر شوارع بن تومرت والحسن الثاني ومحمد الخامس، أكدوا من خلالها تشبثهم الراسخ بمطالبهم العادلة وعلى رأسها تغيير الإطار لكافة دكاترة وزارة التربية الوطنية (داخل وزارتهم نفسها) إلى أستاذ التعليم العالي مساعد أسوة بالمستفيدين سابقا، وجددوا دعوتهم إلى تفعيل الحلول المنصفة والواقعية المقترحة في المذكرة المطلبية المشتركة للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بتاريخ 22 غشت 2017، ومنها إحداث إطار أستاذ باحث في إطار النظام الأساسي لأسرة التربية والتكوين؛

وإذ يشيد التنسيق النقابي للدكاترة بالمواكبة والتغطية الإعلامية غير المسبوقة لهذه المحطة النوعية، فإنه يجدد الشكر لكل المنابر الإعلامية (المرئية والسمعية والمكتوبة والإلكترونية) التي ساهمت في تنوير الرأي العام الوطني والدولي بمظلومية هذه الفئة من الكفاءات الوطنية وكشف تملص مدبري الشأن التعليمي من مسؤولياتهم في حل هذا الملف.

إن استمرار مدبري الشأن التعليمي ببلادنا في تكريس سياسة اللامبالاة وصم الآذان وفسح المجال الواسع للزبونية والمحسوبية والتدابير الترقيعية من أجل تغطية الخصاص المسجَّل في الجامعات والمدارس العليا يتعارض ومرامي إصلاح المنظومة الجامعية، ويكشف زيف شعارات المسؤولين وهروبهم من تحمل المسؤولية في تفعيل الحلول المنصفة لهذا الملف المطلبي الذي لن يكلف خزينة الدولة تبعات مالية.

وإذ نعتز ونشد بحرارة أيدي كافة المناضلين والمناضلات الشرفـاء الذين تجشموا عناء التنقل والسفر وأكدوا علو حسهم النضالي المتقد، ونهنئهم على نجاح معركتهم النضالية النوعية، فإننا نهيب بجميع الدكاترة إلى التعبئة المتواصلة والاستعداد التام للخطوات النضالية القادمة، والاستماتة في الدفاع بقوة وإصرار على مطالبهم المشروعة.

وإنه لنضال مستمر حتى تحقيق النصر، عاشت الوحدة النقابية .. عاشت وحدة الدكاترة، وما ضاع حق وراءه طالب

التوقيعات:

الجامعة الوطنية للتعليم

FNE

الكاتب العام

عبدالرزاق الإدريسي

الجامعة الوطنية للتعليم

UMT

الكاتب العام

ميلود معصيد

النقابة الوطنية للتعليم

FDT

الكاتب العام

الصادق الرغيوي

الجامعة الحرة للتعليم

UGTM

الكاتب العام

يوسف علاكوش