أخبار عاجلة

جهة الرباط سلا القنيطرة: المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يصدر بيانا جهويا حول الدخول المدرسي ويدعو فيه الى الإنخراط والتعبئة لحضور محطة 7 أكتوبر بالرباط.

جهة الرباط سلا القنيطرة: المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي يصدر بيانا جهويا حول الدخول المدرسي ويدعو فيه إلى الانخراط والتعبئة لحضور محطة 7 أكتوبر بالرباط.

الجامعة الوطنية للتعليم FNE

المكتب الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة

بيان حول الدخول المدرسي

  • يعلن تضامنه المطلق مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد لإقرار حقوقهم ومطالبهم
  • ويدعو إلى المشاركة القوية والكثيفة في المسيرة الوطنية يوم 7 أكتوبر 2018 بالرباط دفاعا عن التعليم العمومي

 

اجتمع المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي لجهة الرباط سلا القنيطرة يوم 23 شتنبر 2018 لتقييم الدخول المدرسي الحالي والوقوف على أوضاع نساء ورجال التعليم وموظفي/ات القطاع بالجهة، في ظل ما يحاك ضد منظومة التربية والتكوين من ”تدابير“ تهدف إلى ضرب المكتسبات التي تم تحقيقها بالنضالات المستميتة والمتواصلة والتضحيات عبر السنين. وقد خلص اللقاء إلى مجموعة من النقط  على المستوى التنظيمي والنضالي، وعليه، فإنه:

1- يهنئ مناضلاته ومناضليه على ما حققوه من توسع تنظيمي وإشعاعي على مستوى الجهة، ويدعوهم إلى العمل الجاد والمنظم لتوسيع قاعدة الجامعة الوطنية للتعليم.        

2- يعتبر أن أزمة قطاع التعليم بالجهة تستفحل يوما عن يوم، فبعد الإغلاقات الممنهجة لمؤسسات تعليمية تمر الدولة الآن إلى السرعة القصوى عبر تفويت الملاعب الرياضية بمؤسسات تعليمية لشركات وهمية تحت غطاء ما يسمى بالشراكة عام/خاص.

3- يسجل التعثر الكبير الذي عرفه الدخول المدرسي للموسم الحالي على كافة المستويات ( التأخر في انطلاق الدراسة بالعديد من المؤسسات التعليمية، مؤسسات تعليمية غير مكتملة التجهيزات الأساسية، عدم توفر الكتب المدرسية، داخليات غير مجهزة، الخصاص المهول في الأطر الإدارية والتربوية رغم اعتماد أسلوب التوظيف بالعقدة واللجوء وسده يتم بالمس بأمن وطمأنينة نساء ورجال التعليم من خلال ضرب الاستقرار المهني والنفسي وتدريس أكثر من مادة في الإعدادي والتكليف بتدريس المواد المتآخية…) مما يؤكد غياب الإرادة الحقيقية لدى المسؤولين لإصلاح منظومة التربية والتكوين.   

 4- يعتبر ما تعيشه الجهة من خصاص في أطر الإدارة التربوية يستدعي توسيع الوعاء وفتح المراكز لأكبر عدد من نساء ورجال التعليم لتلبية الحاجة نظرا لدرايتهم بالقطاع  قبل اللجوء إلى الحلول التقنية الترقيعية.

 5- يعلن تضامنه مع الأستاذات والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في نضالهم لإقرار حقوقهم، ويعتبر معركتهم جزءا لا يتجزأ من معركة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي من أجل الكرامة وحق الإدماج  في الوظيفة العمومية  وضمان الاستقرار المهني وضد إقرار الهشاشة وعقدة الإذعان والإجهاز على ما تبقى من مجانية التعليم العمومي من خلال المصادقة على القانون الإطار 51/ 17.

6- يدين القمع الذي تعرضت له الاحتجاجات السلمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 23 شتنبر 2018 بكل من جهة الدار البيضاء وأكادير ودرعة تافيلالت وتطوان طنجة… ويعتبرها أسلوبا لا يجدي في ردع النضالات المتنامية.

7- يدعو نساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع في الجهة إلى المشاركة القوية والمكثفة في  المسيرة الوطنية يوم 7 أكتوبر 2018 بالرباط دفاعا عن المدرسة العمومية وعن  التعليم العمومي المجاني العصري والجيد  للجميع.

الرباط في 23 شتنبر 2018

عن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE

جهة الرباط سلا القنيطرة