أخبار عاجلة

تكريم أساتذة معتقلي حراك الريف 5 اكتوبر 2019

أحيت الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي FNE اليوم العالمي للمدرس للموسم 2019-2020 على إيقاع التنديد بالسياسة التعليمية بالبلاد والاحتجاج على ما آلت إليه أوضاع نساء ورجال التعليم والعاملات والعاملين به من تدهور وكذا المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والكف عن التضييق على المناضلين النقابيين وعلى الحريات النقابية.  

وبهذه المناسبة نظمت الجامعة الوطنية حفل تكريم للأساتذة المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف: الأستاذ جلول محمد  والأستاذ المجاوي محمد والأستاذ الحمديوي يوسف، حضرته عائلات المعتقلين، وكان مناسبة للتذكير بمواقف الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي القاضي بإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين وتوقيف كل المتابعات والمحاكمات على خلفية الحراكات الشعبية وفي مقدمتها حراك الريف من أجل مطالب اقتصادية واجتماعية وثقافية ضامنة للكرامة وللعيش الكريم، وتخلل الحفل التكريمي كلمة أم المعتقل جلول التي أكدت على ضرورة تكثيف التضامن وتوحيد الجهود وتكثيف الضغط من أجل إطلاق سراح المعتقلين، كما تميز الحفل بقراءة رسالة المعتقل السياسي محمد المجاوي بمناسبة تكريمه إسوة برفيقيه جلول والحمديوي، حيث أكد من خلالها على أن درب النضال طويل وشاق، ويستدعي النفس الطويل لتحقيق التغيير المنشود وتحقيق الديمقراطية والمطالب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، ويتطلب كذلك التصدي للردة الحقوقية بالنضج وتمتين علاقة التضامن والتصدي لمشروع قانون الإضراب والاستبداد. وتوج الحفل بتوزيع هدايا تذكارية على عائلات الأساتذة المعتقلين السياسيين.

%d مدونون معجبون بهذه: