معركة الأساتذة “المتدربين”: عام على توقيع المحضر.. غدر وانتقام.. صمود واستمرار

معركة الأساتذة المتدربين: عام على توقيع المحضر.. غدر و انتقام.. صمود و استمرار
نظم الأساتذة المتدربون صباح اليوم (الخميس 13 أبريل 2017) في محطة جديدة من محطاتهم النضالية؛ وقفة احتجاجية تنديدية أمام ولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة تحت شعار: (عام على توقيع المحضر) الموقع بينهم وبين الحكومة.

وعرفت الوقفة الاحتجاجية حضور الأطراف الموقعة: النقابات التعليمية والمبادرة المدنية، احتجاجا على الخروقات السافرة لبنود محضري 13 و 21 أبريل و إعلانهم عن استعدادهم للانخراط الميداني في كافة الأشكال النضالية لكل الفئات المتضررة “من السياسات التخريبية في قطاع التعليم”.

وتضمنت الوقفة الاحتجاجية رفع شعارات تنديدية قوية ضد التملص الحكومي وبعد تحولها إلى اعتصام إنذاري رافقتها كلمات لمجموعة من الأساتذة المتدربين وممثلي النقابات، لتختتم الوقفة بمسيرة نحو البرلمان.
وتأتي هذه الخطوة النضالية للأساتذة المتدربين في سياق رد الاعتبار لمكتسباتهم الحقوقية التي أجهزت عليها الحكومة بخرقها المذكور المتجسد في عدم صرف التعويضات المالية بشكل كلي، وكذا ترسيب أكثر من 159 أستاذا، و عدم إرجاع المرسومين المشؤومين إلى طاولة الحوار الاجتماعي والقطاعي، كما تأتي هذه الوقفة الاحتجاجية اليوم في إطار الرد على “التعنيف” الممنهج في حق الأساتذة المتدربين خاصة المرسبين منهم.

وتجدر الإشارة أن تجسيد هذا الاحتجاج يأتي في سياق تنزيل البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين حتى تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة.

profs-stagiaires-sit-in-wilaya-marche-rabat-13-4-2017 profs-stagiaires-sit-in-wilaya-marche-rabat-13-4-2017 (1) profs-stagiaires-sit-in-wilaya-marche-rabat-13-4-2017 (2)