أخبار عاجلة

الرباط: بيان المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي لجهة الرباط سلا القنيطرة

الرباط: بيان المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي لجهة الرباط سلا القنيطرة المنعقد يوم الأحد 2 دجنبر 2018 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان  بالرباط تحت شعار:

“جميعا من أجل تعليم عمومي مجاني لبنات وأبناء الوطن وضد المس بكرامة نساء ورجال التعليم”

 الجامعة الوطنية للتعليم FNE

المكتب الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة

بيان المجلس الجهوي

   انعقد بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط يوم الأحد 2\12\2018 الإجتماع العادي للمجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي جهة الرباط سلا القنيطرة، وبعد وقوفه على الهجوم الشرس على الحريات العامة وحقوق الإنسان والمكتسبات والحقوق الاجتماعية والحريات النقابية، ووقوفه كذلك على الآثار السلبية  لسياسة التقشف التى تنهجها الحكومة فى قطاعات استراتيجية أساسية وحيوية، من خلال تفكيك الخدمات العمومية ( التعليم، الصحة، السكن، التشغيل،…) وما تخلفه من آثار سلبية ملموسة وخطيرة، وبالأخص على قطاع التعليم الذي يعول عليه في بناء حضارة الأمم والرقي بهوية وشخصية الانسان، مما ينذر  بـ”كارثة تربوية وتعليمية غير مسبوقة” (خصاص مهول في الأطر التربوية والإدارية، تكريس الهشاشة، ضعف البنيات التحتية، هدر مدرسي وانقطاع التلاميذ عن الدراسة….) وهذا ما تؤكده الأرقام الصادمة والمراتب المتأخرة الذي يحتلها التعليم بالمغرب رغم خطط  ما يسمى بالإصلاح والدعم، والتي تحولت إلى آلية للفساد ونهب المال العام، في ظل غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة ووضع حد للإفلات من العقاب.

       فإن المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي جهة الرباط سلا القنيطرة يعلن ما يلي:                                                                                               

1- اعتزازه  بالدينامية التى تعرفها الجامعة على مستوى الجهة  ويدعو إلى تحصينها وتطويرها.     2- شجبه لمحاولات منع أنشطة فروع الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والتضييق عليها وتمادي  وزارة الداخلية  فى ضرب الحريات النقابية، بشكل ممنهج،  وذلك  بحرمان  العديد من فروع الجامعة  على مستوى الجهة من حقها  فى وصولات الايداع القانونية.                             3- دعمه ومساندته  لنضالات كل الفئات التعليمية من أجل فرض حقوقها وإقرار مطالبها المشروعة، وتأكيده النضال ضد كل المخططات الهادفة إلى تخلي الدولة عن مسؤولياتها في ضمان الحق في التعليم العمومي الموحد المجاني والجيد…                                                     4- تضامنه مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ودعمه لهم في مطلبهم بالإدماج الفوري في أسلاك الوظيفة العمومية والنظام الأساسي لمهن التربية والتكوين، معتبرا عدم استقرارهم وهشاشة  وضعهم مسا بالتعليم العمومي.                                                                                 5 – تنديده بالتسيب الذي تعرفه العديد من المؤسسات التعليمية، والاعتداءات البدنية والتهديدات  بالتصفية التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم داخل أسوارها ومحيطها، نذكر منها: (م-ب)  بمدرسة سعد بن أبي وقاص  بعين عودة، و(ل-أ) بسلا والأستاذ (ط-ب)  بثانوية عمر الخيام  بالرباط، يعلن مؤازرته وتضامنه معهم ويحمل الدولة مسؤولية انحطاط  منظومة القيم فى المدرسة العمومية.                                                                                                                         6- استنكاره للتسيير والتدبير الذي يخالف القوانين والأنظمة لمدير الأكاديمية  الجهوية للتربية والتكوين، ويضرب بعرض الحائط مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، في ما يخص إسناد تكاليف خارج الضوابط القانونية (نموذج تفييض أستاذة رياضيات بجدول حصصها بمديرية الخميسات وتكليفها بمهام إدارية في مؤسسة أخرى بمديرية الرباط،…)،  وكذلك إسناد سكنيات بدون سند قانوني…   7- رفضه لإغلاق مجموعة من المؤسسات التعليمية بمدينة الرباط  مما يعتبر هجوما على التعليم العمومي  وتفكيكا للمدرسة العمومية.                                                                                                                                    8- تنديده بالأوضاع الكارثية التي يعيشها  حراس الأمن وعاملات النظافة العاملين بمختلف المؤسسات التعليمية، ومطالبته مدير الأكاديمية بالتدخل لدى شركات المناولة المتعاقد معها  لفرض احترام القانون ودفتر التحملات تجاه العمال والعاملات وعدم سرقة أجورهم…                     9- تضامنه مع الأستاذ الحارس العام المكلف بالإدارة بإعدادية أبي القاسم الشابي بالقنيطرة، واعتبار عرضه على المجلس التأديبي  هو انتهاك لحرية التعبير                                                 10- دعوته إلى توحيد النضالات  ونبذ الخلافات والتشتت من أجل صون كرامة نساء ورجال التعليم، وبناء القوة القادرة على مواجهة الهجوم على الحقوق والمكتسبات والتصدي للفساد.

الرباط في 2 دجنبر 2018

عن المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE

الكاتب الجهوي: التهامي زورارة