الدكاترة ضد مذكرة المراكز الجهوية ومع إضراب 23 مارس ووقفات المديريات الإقليمية س10

FNE-DOCTEURS-MEN-21-GREVE-23-3-2017-CRMEF.PDF

???? ?????? ??? ???????21-3-2017-2-1

 

الرباط في 21 مارس 2017

الهيئة الوطنية للدكاترة العاملين بوزارة لتربية الوطنية تحتج بشدة، وترفض المذكرة الوزارية لانتقاء الأساتذة للتدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وتدعو كافة دكاترة وزارة التربية الوطنية إلى المشاركة القوية والوازنة في الإضراب الوطني يوم الخميس 23 مارس والوقفات الاحتجاجية أمام المديريات الإقليمية ابتداء من الساعة العاشرة صباحا

أمام تمادي الوزارة الوصية في تهميش الملف المطلبي العادل للدكاترة، وفي ظل سلسلة هجماتها المتتالية لتكريس سياسة تبخيس وتحقير شهادة الدكتوراه، آخرها إصدار مذكرة وزارية انفرادية بتاريخ 15 مارس 2017 في شأن انتقاء الأستاذات والأساتذة للتدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وايمانا منا كمكتب وطني للهيئة الوطنية لدكاترة وزارة التربية الوطنية، المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديموقراطي (FNE) بأننا اطار ديمقراطي شعاره هو النضال والكفاحية، وبكون المطالب تنتزع ولا تعطى، فإننا نعلن ما يلي:

1.تأكيد التشبث بتغيير الإطار لكافة دكاترة وزارة التربية الوطنية إلى أستاذ باحث، وفق ما سبق الاتفاق عليه مع النقابات الأكثر تمثيلية؛

2.تسجيل جملة خروقات مسطرية وقانونية بشأن المذكرة الوزارية رقم 17/027 ومنها تحديد الأجل النهائي لوضع الطلبات في اليوم نفسه الذي نشرت فيه بموقع الوزارة (20 مارس) قبل أن يستدرك هذا التمرير العبثي والارتجالي ويعدل إلى متم شهر مارس الجاري، وكذا مخالفة هذه المذكرة المشؤومة لمنطوق المرسوم رقم 672-11-2 الصادر في 27 محرم 1433 (23 ديسمبر 2011) في شأن إحداث وتنظيم المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (خاصة المادة 14 منه)؛

3.مطالبة الوزارة الوصية بالسحب الفوري لهذه المذكرة التي تكرس العبث، وتبخس شهادة الدكتوراه من خلال منح 3 نقط يتيمة لهذه الشهادة في شبكة التقويم وعدم إعطاء الأولوية المستحقة لحاملي الدكتوراه؛

  1. استهجان سياسة استغباء عقول الدكاترة والرأي العام بمباريات وهمية، مادتها الأساسية المحسوبية والزبونية وزينتها لجان تقصي حقائق وهمية، وختامها منع التراخيص عن فئة من الدكاترة لمباريات معلنة للموظفين؛

5.تسجيل اعتراف الوزارة بوجود خصاص واضح بمراكز التربية والتكوين عكس ادعاءاتها المكشوفة بكونها تعرف فائضا من الأطر؛

وإذ يُعرب المكتب الوطني عن تمسكه القوي بكافة حقوق الدكاترة، ويطالب الجهات المعنية برفع الظلم الذي يطال هذه الفئة، فإنه يدعو كافة دكاترة القطاع للمشاركة الفعالة والقوية في الإضراب الوطني ليوم 23 مارس 2017 والوقفات الاحتجاجية في اليوم نفسه أمام المديريات الاقليمية ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

عاشت وحدة الدكاترة

ما لم نحققه بالنضال سنحققه بمزيد من النضال

عن المكتب الوطني

الكاتب الوطني محمد كريم