أخبار عاجلة

اتحاد نساء التعليم: المكتب الوطني لاتحاد نساء التعليم يتضامن مع مريم القرابطي مناضلة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ويدعو للمشاركة في الوقفة التضامنية أمام المحكمة الابتدائية يوم الاثنين 25 نونبر 2019

الرباط، 20 نونبر 2019

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

يستمر التضييق على العمل النقابي بشكل عام وعلى الجامعة الوطنية للتعليم FNE بالخصوص، من طرف المفسدين بمختلف ألوانهم ومواقعهم، ومعه يستمر الهجوم على مناضلي ومناضلات الجامعة الشرفاء الذين كرسوا وجودهم لفضح الفساد والمفسدين دفاعا عن المؤسسة التربوية التعليمية العمومية، ودفاعا عن حق المتعلمين والمتعلمات وكل العاملين والعاملات بقطاع التعليم في جو يضمن للجميع الشروط الضرورية من أجل تعلم وعمل جيدين.

في هذا السياق، سياق كشف مختلف الاختلالات والتدابير الإدارية والمالية بالمؤسسات التعليمية، أدلت المناضلة مريم القرابطي، عضوة المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، بتصريح لجريدة “مراكش اليوم” الإلكترونية تفضح فيه الاختلالات الإدارية والمالية والسلوكات اللاتربوية واللاخلاقية لمدير ثانوية القاضي عياض التأهيلية بمراكش؛ ليختار هذا الأخير طريق الهروب إلى الأمام في محاولة بائسة للجم الأصوات الحرة سيرا على درب باقي المفسدين من خلال رفع دعوى قضائية بمناضلة الجامعة مريم القرابطي.        

إن المكتب الوطني لاتحاد نساء التعليم بالمغرب UFEM المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE   بعدما وضح بما فيه الكفاية في كل البيانات السابقة الوضع المتسم بالهجوم على حقوق الشغيلة التعليمية والعاملين بالقطاع ومكتسبات الطبقة العاملة وكل الكادحات والكادحين، يعلن ما يلي:

  • إدانته الصارخة للموقف الجبان، لمدير ثانوية القاضي عياض التأهيلية، برفع دعوى قضائية على مناضلة الجامعة مريم القرابطي على خلفية التصريح الذي أدلت به لجريدة “مراكش اليوم” الإلكترونية، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ الثانوية وبعض أطر المؤسسة يوم الثلاثاء 19 نونبر 2019 ضد سلوكاته اللاإدارية.
  • تضامنه المطلق مع المناضلة مريم القرابطي، واستعداده للمشاركة المبدئية في كل المبادرات النضالية الوحدوية التضامنية معها.
  • استنكاره الشديد لكل الممارسات والسلوكات اللاتربوية واللاخلاقية التي تتعرض لها الاستاذات وكل العاملات في مقرات عملهن من طرف بعض الاداريين الفاسدين.
  • دعوته مناضلي ومناضلات الجامعة وكل الغيورين على المؤسسة العمومية، المشاركة في الوقفة التضامنية التي دعا لها المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE أمام المحكمة الابتدائية.
  • دعوته لكل نساء التعليم بكل مواقع عملهم المهني للانتظام الجمعوي والنقابي دفاعا عن حقوقهن ومكتسباتهن. ورفضا لكل أشكال العنف والتمييز.

عاشت كفاحات الحركة النسائية النقابية.

عاش اتحاد نساء التعليم بالمغرب

عن المكتب الوطني

                                                الكاتبة العامة: مينة بنلشهب

Call Now Buttonاتصل الآن
%d مدونون معجبون بهذه: